الرياض ـ الوئام ـ واس: 

حصدت (الجمارك السعودية)، على المركز الأول في مكافحة الغش التجاري والتقليد وحماية حقوق الملكية الفكرية من خلال ضبط السلع المغشوشة والمقلدة بين جمارك الدول الأعضاء في منظمة الجمارك العالمية (wco) والبالغ عددها (179) دولة للعام 2012م.
ووصلت نسبة ما تم ضبطه من قبل الجمارك السعودية إلى (36.5%) من مجموع مضبوطات جمارك الدول الأعضاء وبزيادة كبيرة عما تم تحقيقه في عام 2011م ، بينما حصلت الجمارك الأمريكية على المرتبة الثانية بنسبة (14.9%)، وجاءت جمارك تشيلي في المرتبة الثالثة بنسبة (10%) والجمارك الايطالية جاءت في المرتبة الرابعة بنسبة (7.7%).
جاء ذلك ضمن التقرير الصادر عن اجتماع مجلس التعاون الجمركي للمنظمة الذي عُقد مؤخراً في بروكسل، مشيراً إلى أن المملكة حصلت كذلك على المركز الأول في المضبوطات للمواد المغشوشة والمقلدة وهتك حقوق الملكية الفكرية لعام 2011م وبنسبة (12.5%) من المجموع الكلي.
ورفع معالي وزير المالية الدكتور إبراهيم العسَّاف شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على دعمهما غير المحدود للجمارك، مقدراً لمنسوبي الجمارك جهودهم التي أسفرت عن هذه النتائج.
وأكد معاليه أن إعلان هذا الانجاز عبر هذا المحفل الدولي يُعد مصدر فخر واعتزاز للجميع، وينعكس على مكانة المملكة في المحافل الدولية ويعزز موقعها في المفاوضات التجارية.
وقال إن هذا النجاح يعود بعد توفيق الله إلى نجاح الجمارك السعودية في تطبيق مفهوم “إدارة المخاطر في مكافحة الغش التجاري والتقليد” لاستهداف البضائع المغشوشة والمقلَّدة التي تشكل عبئاً على الاقتصاد الوطني.
وأضاف معاليه إن أرقام السلع المغشوشة والمقلَّدة التي ضُبطت يوضح مع الأسف أن السوق السعودية مستهدفة من قبل ضعاف النفوس، مؤكداً أن الجمارك السعودية ستستمر في جهودها الرقابية بما لا يؤثر على تسهيل حركة البضائع والأفراد في المنافذ الجمركية الـ 35.