قطر : تغييرات كبيرة لصالح الوافدين والعمّال

علمت وكالة فرانس برس من مصدر موثوق بان السلطات القطرية بصدد اصدار اعلان هام في الايام القليلة المقبلة يتعلق بقضية العمال في قطر وما رافقها من انتقادات كبيرة في الاشهر الاخيرة زادت من الضغوطات على هذه الدولة الخليجية التي تستضيف نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

وربطت هذه المصادر بين هذا الاعلان وانسحاب رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم 2022 حسن الذوادي في اللحظة الاخيرة من منتدى سوكيريكس الاسيوي المقام حاليا في البحر الميت حيث كان من المنتظر ان يدلي بمعلومات هامة عن اخر تطورات في ما يتعلق بقضية العمال في قطر.

وكان الذوادي احد المتحدثين الرسميين في المنتدى لكنه لم يحضر وناب عنه مدير التسويق والاتصالات في اللجنة ناصر الخاطر.

وقال ناصر الخاطر مدير الإتصال والتسويق في اللجنة المنظمة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر إنه لم تقع أي حالة وفاة واحدة بين العمال الاجانب في المواقع التي ستستضيف البطولة.

كانت وسائل اعلام نشرت تقارير تحدثت عن حدوث وفيات بين عمال أجانب في قطر العام الماضي لكن الخاطر وفي إفادة دورية عن استعدادات بلاده لاستضافة النهائيات نفى وقوع اي اصابات او وفيات بين العمال.

وفي كلمته امام مندوبين بمنتدى سوكركس اسيان في بلدة سويمة الاردنية تطرق الخاطر لقضايا العمال الخاضعين لنظام “الكفيل” وقال انه على عكس ما أوردته وسائل اعلام اجنبية لم تقع اي اصابة او حالة وفاة واحدة بين العاملين في مشروعات كأس العالم.

وتابع انه من المستحيل الحديث عن وفاة 400 شخص في مواقع لا يزال العمل فيها في بدايته.

وقال إن بلاده تأخذ قضية ظروف العمال على محمل الجد وتسعى للتأكد من تطبيق اعلى المعايير في ابرام العقود فيما يخص رفاهية العمال.

وتوفي المئات من عمال الانشاءات في قطر في مشروعات غير مرتبطة بكأس العالم لكن السلطات تتخذ إجراءات لتنفيذ تغييرات جوهرية في معايير السلامة داخل صناعة الانشاءات بمختلف مناطق البلاد.