أكد الدكتور عبد الله النفيسي، المفكر العربي والسياسي الكويتي البارز، أن هناك اتفاقا خطيرا ربط بين جماعة الحوثي المسلحة وأميركا، لتمكين الحوثيين من اليمن مقابل محاربة «القاعدة».

وأشار المفكر النفيسي، في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إلى أن الاتفاق تم تحت إشراف جمال بن عمر المبعوث الأممي لليمن، وينص على تمكين الحوثي من اليمن مقابل ضربهم «القاعدة بجزيرة العرب» في مدة لا تتجاوز السنتين، على أن تلتزم أميركا بإسناد جوي للحوثيين من خلال قواتها الجوية «الدرونز»، بالإضافة إلى دفع تكاليف الحرب ورواتب المقاتلين الحوثيين ورعاية أسر القتلى وعلاج الجرحى، مشيرا إلى أن الحوثيين قد اشترطوا سرية الاتفاق.

واختتم النفيسي تغريداته قائلا: «سنلاحظ أن هذا الاتفاق بين الأميركان والحوثي يأتي في سياق التخادم الأميركي – الإيراني في الشرق الأوسط الذي أشرنا إليه أكثر من مرة».