قالت وزارة الخارجية الأمريكية امس الجمعة إنها طورت أمن شبكات أجهزة الكمبيوتر غير السرية لمواجهة الهجمات الالكترونية تاركة بعض الموظفين غير قادرين على إرسال بريد الكتروني خارجي أو الدخول إلى الانترنت.وأوضحت جين ساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، أن الوزارة التي ذكرت في نوفمبر أنها واجهت هجوما الكترونيا تحسن “أمن شبكتها الرئيسية غير السرية خلال انقطاع مخطط وقصير لبعض الأنظمة المرتبطة بالانترنت.”

وكانت الوزارة قد قامت بعملية تطوير في نوفمبر أدى أيضا إلى جعل بعض الموظفين غير قادرين على إرسال بريد الكتروني خارجي أو الدخول إلى الانترنت. وأوضحت ساكي أيضا في بيان مقتضب أن وزارة الخارجية تواصل مراقبة “النشاط المثير للقلق” بشأن شبكتها غير السرية ولكنها لم تتناول ما إذا كان هناك هجوم جديد في الأونة الأخيرة دفع إلى أحدث تطوير أمني.