انطلاق حملة الرقابة الصحية على المنشآت الغذائية بمكة غدا

تنطلق صباح غد الأحد المرحلة الثانية من الحملة الرقابية الصحية على المنشآت الغذائية بمكة المكرمة والتي ستشمل جميع المنشآت الصحية والغذائية والمطاعم والبقالات بالعاصمة المقدسة.

وأوضح المهندس عبد السلام بن سليمان مشاط وكيل أمين العاصمة المقدسة للخدمات أن الحملة تأتي من خلال حرص الأمانة على تحقيق مستويات عالية من الإصحاح البيئي من خلال تكثيف وإحكام عملية الرقابة الصحية على جميع المنشآت الغذائية والمتعلقة أنشطتها بالصحة العامة.

من جانبه أكد الدكتور محمد هاشم الفوتاوي مدير عام صحة البيئة أن الأمانة أنهت كافة استعداداتها وترتيباتها للبدء في الحملة، حيث تم تشكيل العديد من الفرق الميدانية المكونة من المراقبين المتخصصين ومندوبي البلديات الفرعية.

وأشار الفوتاوي إلى أن الحملة ستتم على عدة مراحل خلال العام الحالي 1436هـ. حيث نفذت الأمانة المرحلة الأولى خلال شهر ربيع أول الماضي، ونتج عنها العديد من النتائج الايجابية التي أسهمت ولله الحمد بشكل كبير في الحد من المخالفات ورفع درجة الالتزام بالاشتراطات الصحية، وقال إنه تم تقسيم أيام تنفيذ الحملة على كافة البلديات الفرعية بمكة المكرمة ليتم العمل في جميع الأحياء السكنية والأسواق والمراكز التجارية وفق جدول زمني محدد.

ونوه الفوتاوي بأن الأمانة لن تتهاون مع أي منشآت مخالفه، مؤكداً أنه سيتم إغلاق أي منشأة مخالفة لمدة لا تقل عن (24) ساعة كحد أدنى حتى وإن تم تلافي الملاحظة في حينه، مشيراً إلى أن الأمانة لا تسعى إلى تحصيل الغرامات المالية بقدر ما تهدف إلى تطوير المنشآت الغذائية وتصحيح أوضاعها والتحقق من سلامة المواد الغذائية وزيادة ثقة المستهلك ورفع درجة التوعية لديه، وتفعيل دور الجهات الرقابية.

واختتم الفوتاوي مبيناً أن هذه الحملات تحظى بمتابعة شخصية من قبل أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة بن فضل البار وتوجيهاته المستمرة من أجل تقديم أفضل الخدمات لأهالي وسكان العاصمة المقدسة وزوارها الكرام.