اليمنيون في الجوف يؤيدون “عاصفة الحزم” ويشكرون خادم الحرمين

عبر عدد من أبناء الجالية اليمنية المقيمين بمنطقة الجوف ، عن تأييدهم لعملية “عاصفة الحزم” التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- ضد المليشيات الحوثية في اليمن ، مشيرين إلى أن التدخل العسكري جاء تلبيةً لنداء القيادة الشرعية في اليمن لمساعدتها في أزمتها الراهنة ، وإعادة شرعيتها وأمنها واستقرارها.
وأثنى المقيم عبدالحكيم احمد محمد شميله على ماتقوم به ” عاصفة الحزم ” ضد الحوثيين وأعوانهم ومن يدعمهم ، حيث أنهم سعوا في خراب البلاد وعبثوا بالممتلكات وانقلبوا على شرعية الحكومة وهذا أمر مرفوض ، منوهاً بمواقف المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- اتجاه أشقائهم في اليمن ووقوفهم معهم في كل الأزمات والمحن .
بينما وصف المقيم احمد علي قادري قرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – بالحكيم الباحث عن استقرار أمن المنطقة ولنجدة الشعب اليمني من عبث المليشيات الحوثية الغادرة في أمن وشعب اليمن .
وأضاف القادري أن حكومة المملكة العربية السعودية ومنذ زمن طويل عودتنا على حسن الجوار ومد يد العون لنا منذ القدم ، حيث أن هذا هو ديدن المملكة قبلة المسلمين .
من جانبه عد المقيم احمد محمد غلاب أن هذه الخطوة التي بادر بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – لقطع يد الغدر للفئة المتمردة الحوثية أتت لدرء الفتنة وحقن الدم لأبناء الشعب اليمني من خطر هذه الميليشيات الغاشمة على اليمن وأهله بعد خروجهم على شرعية الرئيس اليمني واعتدائهم على مقدرات اليمن بلغة السلاح .