حزب الله وايران ينفيان مقتل أو اعتقال عناصر لهم في اليمن

نفى حزب الله اللبناني الأنباء عن مقتل أحد عناصره في اليمن، وفي طهران نفت الخارجية الإيرانية اعتقال اثنين من ضباطها في اليمن، وذلك بعد التقارير التي أشارت إلى القبض عليهما خلال المعارك في مدينة عدن، مضيفة أن طهران ليس لديها قوات باليمن.

ففي بيروت، أصدر حزب الله اللبناني – الذي سبق أن أكد مشاركته في القتال بسوريا والعراق – بيانا نفى فيه مقتل أحد عناصره في اليمن، مشيرا إلى عدم صحة الخبر “جملة وتفصيلا” وذلك بعدما ذكرته عدة تقارير صحفية، تحدثت أيضا عن توقيف المقاتلين المؤيدين للرئيس عبدربه منصور هادي، في مدينة عدن لعناصر إيرانية.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية شبه الرسمية عن مصدر مطلع بوزارة الخارجية الإيرانية نفيه اعتقال ضابطين إيرانيين في اليمن وصرح قائلا انه لا توجد اي قوات عسكرية ايرانية في اليمن، وذلك بعد تأكيد القوات الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، أنها اعتقلت الجمعة عسكريين إيرانيين خلال اشتباكاتها مع الحوثيين.

ويأتي هذا التطور في وقت يكثر فيه الحديث عن توجه قطع بحرية إيرانية إلى المياه الدولية قبالة سواحل اليمن. وتتهم السعودية صراحة القوات الإيرانية بتقديم المال والمساعدات العسكرية للحوثيين.