وصلت إلى ميناء جدة الإسلامي خلال هذه الأيام أول شحنة من المواشي الحية لتغطية احتياجات السوق المحلي على مدار العام وخاصة في موسمي رمضان والحج اللذين يمثلان موسمي استهلاك كبيرة والتي من المقرر أن تصل أعدادها لحوالي 2 مليون رأس من الأغنام .

وأكد رئيس لجنة تجار المواشي بالغرفة التجارية الصناعية بجدة سليمان سعيد الجابري أن هذه الشحنة هي الأولى ويتبعها شحنات أخرى للحفاظ على استقرار الأسعار عند معدلاتها الطبيعية دون أي زيادة وخاصة الأغنام المستوردة والتي تجد اقبالاً كبيراً على شرائها من المواطنين, مبيننا أنه سيتم توريد كامل احتياجات مشروع المملكة للإفادة من الهدى والأضاحي لموسم حج هذا العام 1436هـ بإشراف البنك الإسلامي للتنمية , حيث سيتم ذبحها في مجازر البنك بالمشاعر المقدسة والتي يتوقع أن تتجاوز 900ألف رأس حيث تم توقيع عقد التوريد في مقر البنك الإسلامي بجدة.

وقال ” نتشرف في كل عام بخدمة حجاج بيت الله الحرام من خلال الثقة التي أولاناها البنك الإسلامي للتنمية والتي ترجمها اختيارهم لمؤسسة الجابري لسد كامل احتياجات موسم الحج المقبل، سواء التي ستذبح في مجازر المعيصم 1و2 و3 أو المجازر الحديثة بالمشاعر المقدسة”, مضيفا “أن العقد المبرم مع المؤسسة يجسد الثقة المتبادلة مع البنك الإسلامي للتنمية”.

وأشار الجابري إلى أن لجنة تجار المواشي بالغرفة التجارية الصناعية بجدة تواصل العمل على تذليل كافة الصعوبات والمشاكل التي تواجه التجار والمستوردين , منوها بالدور الحيوي والمهم الذي تقوم به وزارة الزراعة وعلى رأسها معالي وزير الزراعة الأستاذ عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي وكافة المسؤولين بالوزارة على جهودهم المشكورة في مساعدة ودعم التجار والمستوردين وحل المشكلات والصعوبات التي تواجههم مما كان له الأثر والحافز الأكبر في استقرار السوق وانتظام الواردات من المواشي الحية وتوفير كل الاحتياجات على مدار العام وفترات المواسم مع تأكيدها على استيفاء جميع الشروط الصحية والبيطرية في المواشي المستوردة .