واشنطن تسلم أرملة زعيم في تنظيم داعش إلى السلطات العراقية

سلمت الولايات المتحدة أمس الخميس السلطات العراقية أرملة زعيم في تنظيم داعش كانت قد سجنت بعد غارة على سوريا أودت بحياة زوجها أبو سياف.

وكانت نسرين اسعد إبراهيم المعروفة باسم أم سياف لا تزال مع العسكريين الأمريكيين وقد سلمت إلى وزارة الداخلية في إقليم كردستان العراق، حسب ما جاء في بيان لوزارة الدفاع الأمريكية.

وكانت القوات الأمريكية قد اعتقلتها في 15 مايو في شرق سوريا خلال أول عملية على الأرض تبنتها رسميا الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش لاعتقال عناصر من التنظيم المتطرف.

ولعبت أم سياف المنتمية للتنظيم “دورا مهما في النشاطات الإرهابية” للتنظيم، حسب ما أعلنت سابقا المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي برناديت ميهان.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية الخميس أن “قرار تسليم أم سياف إلى الحكومة العراقية يقوم على قناعة الحكومة الأمريكية بان تسليم المعتقلة يتماشى مع الاعتبارات الشرعية والدبلوماسية والمخابراتية” وأيضا الأمنية.

وأضافت أن “تسليمها يتطابق مع سياسة الوزارة في احتجاز واستجواب وفي الوقت المناسب البدء بملاحقات ضد الأشخاص الذي يعتقلون في ارض المعركة”.