العثور على طفلة فوق الخيام ألقاها والدها هربًا من التدافع

عثر رجال الإنقاذ والإسعاف اليوم الخميس على طفلة صغيرة من جنسية إفريقية فوق إحدى المخيمات الواقعة على شارع ٢٠٤ الذي شهد حالة التدافع صباح اليوم، التي ذهب ضحيتها حتى الآن ٧١٧ متوفى و٨٦٣ مصابا بحسب آخر الإحصائيات الرسمية للدفاع المدني.

ولم تتمالك الطفلة الصغيرة نفسها عند رؤية والديها ضمن المتوفين، وظلت تجهش بالبكاء فترة طويلة، وأفادت بأن والدها قام بدفعها إلى أعلى المخيم عند بدء الازدحام وشدته، خشية تعرضها لمكروه، ليدفع حياته ثمنًا لبقاء فلذة كبده، وظلت الصغيرة تراقب الموقف إلى أن تم إنقاذها من قبل المسعفين ورجال الإنقاذ.