اعتبر وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أن تجويع الشعب الذي تتبعه قوات النظام السوري هو “تكتيك حرب”، مشددًا على ضرورة وقف الحرب الدائرة في سوريا.

تصريح كيري جاء خلال كلمته في افتتاح اجتماع روما للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش، الذي انطلق اليوم الثلاثاء في العاصمة الإيطالية، بمشاركة 23 وزير خارجية دولة.

ودعا كيري إلى وضع حد للعنف في سوريا، ووقف القصف ورفع الحصار، إضافة للسماح بوصول القوافل الإنسانية إلى المناطق التي حددتها الأمم المتحدة، وهي ما يطالب به وفد المعارضة السورية قبل البدء بمفاوضات جنيف.

ووصف الأوضاع في بلدة مضايا في ريف دمشق الغربي بأنها “أكبر كارثة منذ الحرب العالمية الثانية”، معتبرًا أن “تجويع الشعب هو تكتيك حرب، تستخدمه قوات الأسد بشكل يومي، ويتعارض مع القانون الدولي”.