فوضى بطوارئ مستشفى حائل العام بعد رفض طبيبة وممرضة علاج حالات

رفضت طبيبة “مقيمة” وممرضة سعودية تعملان في قسم الطوارئ في مستشفى حائل العام استقبال عدد من الحالات المرضية في قسم الطوارئ البارحة الأولى، حيث امتنعتا عن إخضاع المرضى للكشف المبدئي وطالبتاهما بالذهاب في الصباح إلى مستوصف الحي الذي يسكنه المريض كون حالاتهم لا تستدعي العلاج في قسم الطوارئ، الأمر الذي دفع المرضى إلى تقديم شكوى للمدير المناوب في المستشفى الذي حاول تدارك المشكلة.

إلا أن إصرار الطبيبة والممرضة على عدم استقبال الحالات غير الحرجة دفعه للاستعانة بطبيب الباطنة للحضور إلى الطوارئ والكشف على المرضى واستكمال علاجهم.

وقال محمد الشمري أحد المواطنين إنه راجع طوارئ المستشفى مصطحبًا ابنته المريضة إلا أن طبيبة الطوارئ والممرضة السعودية رفضتا استقبال الحالة والكشف عليها، بدعوى إنها إذا كانت لا تعاني ارتفاعًا في الضغط أو الحرارة، عليها مراجعة المستوصف في الفترة الصباحية، حيث إن حالتها لا تستدعي العلاج في الوقت الحالي.

وأشار إلى أنه بعد أن تقدم ومعه عدد من المرضى الذين تم رفض استقبالهم أيضًا، بشكوى للمدير المناوب تدخل محاولاً استكمال إجراءات العلاج، إلا أن الطبيبة والممرضة أصرتا على عدم استقبال المرضى، مضيفًا: “انتظرنا قليلًا حتى قام المدير المناوب باستدعاء طبيب الباطنة والكشف علينا” بحسب الاقتصادية.

وبين أن الطبيب المناوب حرر خطابًا بناء على شكوى المرضى لإدارة المستشفى، والرفع للجهات المختصة لمحاسبة المقصر في خدمة المرضى، مطالبًا وزارة الصحة بالتدخل للحد من هذه الفوضى التي تعج بها الصحة في حائل.