فوجئ عدد من أولياء أمور الطلاب بحجب درجة أبنائهم في اختبار القياس بسبب درجاتهم العالية ولما طرأ من تغيير كبير في أدائهم في الاختبار ومن ثم إيقاف درجاتهم وتعليقها، ومطلوب منهم إعادة الاختبار في الفترة القادمة أو أي اختبار محوسب قبل هذه الفترة للتأكد من ثبات الأداء.

‎وأبدى خالد المطلق، ولي أمر أحد الطلاب المتضررين، تذمره واستياءه من تصرف المركز الوطني للقياس والتقويم مع ابنه، وإلزامه بإعادة الاختبار؛ بحجة أن نتيجة اختبار الثاني بلغت 85 %وهي تفوق نتيجة الاختبار السابق، الذي بلغت درجته75، مشيرا إلى أن فرص الإعادة لم تُسمح للطلاب، إلا لتحسين درجاتهم السابقة، فكيف يطالبون بالإعادة؟

من جهة أخرى، أعرب حضرم الدوسري أحد أولياء الأمور أنه بعد أداء ابنه للأختبار وبعد ظهور النتائج فوجئ بعدم ظهور نتيجة ابنه وعند مراجعة المركز تم منعه من مقابلة المسؤولين عن المركز وأن عليه التسجيل مرة أخرى في اختبارات مركز قياس للتأكد من صحة الدرجة التي حصل عليها ابنه.