سجون مكة المكرمة تطلق سراح «62» نزيلاً في ليلة رمضان

رفع مدير سجون العاصمة المقدسة العقيد صالح بن علي القحطاني، شكره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة صدور العفو الملكي الكريم للنزلاء بمناسبة دخول شهر رمضان المبارك لعام الجاري 1437.

وأكد العقيد القحطاني، أن المكرمة الملكية السنوية ليست بمستغربة على القيادة الحكيمة التي تولي كافة الشعب الرعاية والإهتمام والحرص على منح المخطئ منهم فرصة العودة لمجتمعه بعد أن أمضوا جزء من محكوميتهم، ولحرصه حفظه الله على لم شمل الأسر في نسيج وطني مجتمعي واحد وجمع رب الأسرة بعائلته في شهر رمضان المبارك، مبيننا أن المرحلة الأولى من العفو شملت إطلاق 62 نزيلا ممن يقضون عقوبات متفاوته وأثبتوا أثناء إيقافهم حسن سيرهم وسلوكهم ورغبتهم الحقيقة في الإصلاح والعودة لأسرهم ومجتمعهم كأفراد صالحين ايجابيين.

وأشار العقيد القحطاني، إلى أن هذا العفو والمكرمة لها بالغ الأثر الطيب في نفوس النزلاء من خلال مانتلمسه من التغير الايجابي والحافز المعنوي القوي لدى النزلاء تجاه مستقبلهم، والفرحة المرتسمة على محياهم وتوجههم بسجود الشكر لله عزوجل والدعاء لولاة الأمر بحفظهم واستدامة أمن وآمان هذا الوطن المعطاء.