القصبي هزّ بدقائق حواجز كراهية بُنيت خلال عقود

تناول الممثل الكوميدي الشهير، ناصر القصبي، قضية الانقسام الطائفي بين السنة والشيعة، عبر حلقة ساخرة من برنامجه الرمضاني “سيلفي”، حيث روت حلقة الثلاثاء بعنوان “على مذهبك” قصة طفلين، ترعرع أحدهما في أسرة سنية والآخر في أخرى شيعية، وبعد مضي 20 عاما يكتشف الطفلان أن المشفى أعطى كل أسرة الطفل الخاطئ، ويضطر الاثنان للذهاب إلى العيش مع أسرة تؤمن بالمذهب مخالف لما تربى عليه.

ويحاول عندئذ يزيد، الطفل الذي ترعرع ضمن العائلة السنية، التعامل مع أسرته البيولوجية التي تحاول تبديل مذهبه، مبددا في الوقت نفسه بعض الأفكار المسبقة لديها، كما يحاول عبدالزهرة، التي تربى عند الأسرة الشيعية، إقناع أسرته الحقيقية بعدم صحة الكثير من الأفكار التي لديهم حول الآخرين، وكان ملخص الحلقة أن “كل مولود يولد على الفطرة” وأن اختلاف المذهب لا يعني اختلاف الدين.

ولاقت الحلقة رواجا واسع النطاق على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ أشاد مغردون بفكرة الحلقة التي رأوا أنها تناولت “الفكر الطائفي” ببراعة، و”بجرأة” القصبي لتناوله مثل هذه القضية الحساسة في الشرق الأوسط، وتصدر وسم “سيلفي” قائمة الأكثر تداولا في المملكة العربية السعودية.