بالصور.. قوات الأمن الإيرانية تعتقل «24» عاملًا أحوازيًا لإحتجاجهم على عدم دفع الرواتب

اعتقلت القوات الايرانية 24 عاملًا أحوازيًا كانوا قد اعتصموا أمام مبنى بلدية مدينة الأحواز العاصمة صباح 13 يونيو ونقلتهم إلى مكان مجهول.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي، إن العمال الأحوازيين الذين بلغ عددهم 70 شخصًا نفذوا تجمعات مفتوحة أمام مبنى بلدية مدينة الأحواز العاصمة خلال يومي 12 و13 يونيو احتجاجًا على عدم دفع رواتبهم ومستحقاتهم منذ 6 أشهر.

وأضافت المصادر أن قوات من الأمن الايراني حاصرت العمال صباح يوم 13 يونيو واعتقلت 24 عاملًا، وبحسب شهود عيان فإن قوات الأمن قامت بضرب العمال المعتقلين قبل اقتيادهم إلى مكان مجهول.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الوقفة الاحتجاجية لم تكن الأولى التي ينفذها هؤلاء العمال، بل سبقتها وقفات سابقة يومي 5 و6 من الشهر ذاته – يونيو – حيث طالب العمال مسؤولي بلدية مدينة الأحواز العاصمة بالالتفات إلى مطالبهم المشروعة ودفع مستحقاتهم.

ويعاني العمال الأحوازيون من مضايقات اقتصادية كثيرة بسبب التمييز العنصري الذي تمارسه السلطات الايرانية في الأحواز، حيث يتم توظيف العرب في الأعمال الشاقة والمتدنية أجورها من قبل شركات المقاولات التي يرأس معظمها مستوطنون فرس يحقدون على العرب.

ويستغل هؤلاء المستوطنون الفرس الأوضاع المعيشية الصعبة للعمال الأحوازيين، وذلك بالتواطؤ مع سلطات الاحتلال، الأمر الذي يؤدي إلى انتهاك حق العامل الأحوازي.

وتتضاعف مأساة العمال الأحوازيين في ظل التقاعس والإهمال المتعمد من قبل دوائر البلدية عن دفع رواتبهم ومستحقاتهم في الأوقات المحددة، فضلًا عن غياب ضمان الاجتماعي، وما يزيد الأمر سوءًا هو غياب القوانين التي تكفل حقوق العمال .

2 (3) جانب من الاعتقال في طهران 2 (1)