شجاعة رجال اﻷمن تطيح بأربعة من أخطر المروجين المسلحين في الدرب وبيش

تمكن رجال اﻷمن بشرطة محافظتي الدرب وبيش من اﻹطاحة بأربعة من أخطر المروجين في عمليتين منفصلتين أظهر فيها رجال اﻷمن شجاعتهم واستبسالهم في التصدي لهم والقبض عليهم رغم مقاومتهم وقيامهم بإطلاق النار.

وأوضح الناطق اﻹعلامي لشرطة منطقة جازان المقدم عبدالرحمن الزهراني أن رجال اﻷمن بشرطة محافظتي الدرب وبيش تمكنوا من اﻹطاحة بأربعة من أخطر المروجين في مواجهات أظهر فيها رجال اﻷمن براعتهم وكفاءتهم من خلال التدريبات التي تلقوها لمثل هذه المهام رغم مقاومة المروجين لهم وإطلاق النار عليهم من أسلحة كانت بحوزتهم وذلك في عمليتين منفصلتين.

حيث تمكن رجال اﻷمن بشرطة محافظة الدرب في العملية اﻷولى من رصد شخصين من الجنسية اﻹفريقية يقومان بعمليات مشبوهة فتم عمل كمين أمني لهم وعند استشعارهم لرجال اﻷمن بادروا بإطلاق النار فتم الرد عليهم بالمثل مما أسفر عن إصابة أحدهم واستسلام الآخر وعند القيام بمسح أمني لموقع تواجدهم عثر على مصنع خمور متكامل به 60 جركل مليء بمادة العرق المسكر جاهزة ومعدة للترويج.

وأضاف الزهراني أنه في العملية الثانية التي نفذها رجال اﻷمن بشرطة محافظة بيش تمكنوا خلالها من اﻹطاحة بشخصين أفريقيين أثناء قيامهم بترويج كميات من العرق المسكر عثر بحوزتهم على سلاح به عدد من الذخيرة الحية.
مشيرا إلى تحريز اﻷسلحة وإكمال اللازم حيال اﻷشخاص والمقبوضات وإحالتهم لجهة الاختصاص.

من جهته أشاد مدير شرطة منطقة جازان رئيس اللجنة اﻷمنية الدائمة اللواء ناصر بن صالح الدويسي بشجاعة رجال اﻷمن وتصديهم للمروجين المسلحين بكل بسالة مقدما شكره لهم وحاثا على بذل المزيد من الجهود والتي تأتي وفق توجيهات صاحب السمو الملكي أمير منطقة جازان وتحظى بالمتابعة والاهتمام من قبل معالي مدير اﻷمن العام.