الطائف: «الرعاية الاجتماعية» تحذر الأسر من تشغيل الأبناء

حذرت وحدة الرعاية الاجتماعية في محافظة الطائف، أولياء أمور الطلاب من إجبار الأحداث الصغار على العمل، وتشغيلهم، بما يؤثر في سير تعليمهم، ومستواهم الدراسي، مبينة أن ذلك يعد من الأمور المحظورة دوليا.

وأكد حسين العبادي مدير وحدة الرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية في محافظة الطائف، أنه في حالة الاعتماد على الابن الصغير في إيجاد دخل للأسرة، تتدخل وحدة الرعاية بأسلوب فني في هذا الموضوع، حيث تقوم بتوعية الأب، وتثقيفه بنظام المملكة في هذا الجانب، مشيرا إلى أن تشغيل الأطفال عليه محظورات دولية، وهم من سن 18 سنة فما دون.

ولفت إلى أن الحالات المستعصية في المدارس من الممكن التدخل فيها بأسلوب علاجي، سواء جلسات نفسية أو إرشادية أو اجتماعية، مبينا أن هناك سرية تامة للبلاغات كافة التي ترد إلى خدمة الرقم الموحد لاستقبال البلاغات للقضايا الاجتماعية.

وأوضح العبادي، أن نسبة بلاغات حالات العنف شكلت نسبة منخفضة في المناطق التابعة لمحافظة الطائف، مشيرا إلى أن تلك المناطق لا توجد فيها نسب متزايدة عن الحد المعروف، حيث إنها قليلة.

وذكر أن التوجيه والإرشاد يأتي لحماية الأفراد من الانجراف خلف رفقاء السوء، كي لا يصبحوا مصدرا للعنف في يوم ما، حيث من الممكن أن يكون الفرد مصدر عنف داخل الأسرة بحسب الاقتصادية.

وأفاد أنه إذا لم يجد الطالب في المدرسة التوجيه والإرشاد الصحيح فمن الممكن أن ينجرف خلف الأساليب الخاطئة كالمخدرات أو رفقاء السوء أو إلى الناحية العدائية، وبالتالي يكون مصدر إزعاج لأسرته، كما أن عنف الأب أو الأم يجعل من الطالب شخصا عنيفا.