أعلن قائد برشلونة الإسباني، أندريس إنييستا، وزميلاه إيفان راكيتيتش وجيرارد بيكي، مساندتهم للمدرب المساعد للمدير الفني الحالي لويس إنريكي، خوان كارلوس أونزوي، لتولي المسؤولية في الموسم المقبل بعد رحيل إنريكي.

وأونزوي أحد مرشحين اثنين بارزين لخلافة لويس إنريكي، الذي أعلن هذا الشهر رحيله عن برشلونة بنهاية الموسم، إلى جانب إرنستو فالفيردي مدرب أتلتيك بيلباو.

وتولى أونزوي، حارس مرمى برشلونة سابقاً، تدريب حراس المرمى في الفريق الكاتالوني بين 2003 و2010، ثم بين 2011 و2012، بعد تجربة تدريب غير ناجحة في نومانسيا.

وأصبح الذراع اليمنى للويس إنريكي في سيلتا فيغو في 2013، وانضم إليه في برشلونة 2014.

وفاز برشلونة بـ8 من 10 ألقاب بقيادة لويس إنريكي، ولا يزال ينافس على الثلاثية الثانية في 3 سنوات، حيث يحتل الفريق المركز الثاني في الدوري المحلي وتأهل لنهائي كأس الملك وربع نهائي دوري الأبطال.

وقال إنييستا: “أونزوي يعرف كل شيء عن النادي بشكل جيد للغاية، وكيفية سير العمل، وسبق له العمل بالنادي فترة طويلة ويعمل معنا الآن. هو مدرب كفء ويملك خبرة. ونحن نستعد حالياً لنهاية الموسم بحماس ويساعدنا على تحقيق أهدافنا”.

وأشاد لاعب وسط إسبانيا وبرشلونة أيضاً بفالفيردي، الذي كان قريباً أيضاً من تدريب الفريق في 2013، عقب ابتعاد الراحل تيتو فيلانوفا بسبب المرض، لكنه تولى تدريب بلباو.

وساند مدافع برشلونة، بيكي، أونزوي أيضاً، قائلاً عنه للصحافيين: “قضى سنوات عديدة بالنادي، ليس فقط مع لويس إنريكي، لكن أيضاً مع بيب غوارديولا، وأثق في أنه سيكون مرشحاً جيداً”.

وقال راكيتيتش لاعب الوسط الدولي الكرواتي إن أونزوي يتمتع بتفاهم جيد مع اللاعبين.

وأضاف في مقابلة مع محطة كادينا سير الإذاعية امس الجمعة: “أملك علاقة جيدة للغاية معه. يعرفنا بشكل جيد للغاية ونثق فيه بدرجة كبيرة. لويس إنريكي يملك فريق عمل، لكن أونزوي لديه فكره الخاص. إنها نفس الفلسفة لكن لكل مدرب أسلوبه الخاص”.