الخارجية الألمانية: تركيا رفضت دخول مائة ألماني إلى أراضيها

كشفت الخارجية الألمانية أن السلطات التركية رفضت منذ مطلع العام الجاري دخول نحو مائة ألماني إلى أراضيها بعد وصولهم إلى المطارات التركية، فيما جدد أردوغان رفضه إطلاق سراح الصحفي الألماني التركي المعتقل بتركيا دينيز يوسيل.
 
ورفضت السلطات التركية منذ مطلع العام الجاري دخول نحو مائة ألماني إلى أراضيها عقب وصولهم إلى المطارات التركية. وجاء في رد وزارة الخارجية الألمانية على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب “اليسار”، والذي حصلت وكالة الأنباء الألمانية على نسخة منه اليوم الجمعة (14 أبريل 2017) أن الرفض غالباً ما يحدث “تحت الإشارة إلى تعريض الأمن العام للخطر”.
 
تجدر الإشارة إلى أن الألمان لا يحتاجون إلى الحصول على تأشيرة لدخول الأراضي التركية في حال إقامتهم في تركيا لمدة لا تزيد على 90 يوماً. ولم يوضح رد الخارجية الألمانية عدد الحالات التي شملها الرفض من الألمان الحاملين لجواز سفر تركي.
 
وعن الإجراءات المحددة التي يجرى اتباعها في حالات الرفض، قال وزير الدولة الألماني للشؤون الخارجية ميشائيل روت: “الحكومة الألمانية تعمل على حث الحكومة التركية على ضمان أكبر قدر من الشفافية للحالات التي شملها الرفض وإتاحة إمكانية مراجعة تلك القرارات”.
 
وعن رفض تركيا دخول ألمان إلى أراضيها قالت النائبة البرلمانية عن حزب اليسار سيفيم داجديلين: “الرئيس التركي أردوغان يوسع ساحة المعركة من أجل ديكتاتوريته بحظر سفر المزيد من الألمان”.
 
تجدر الإشارة إلى أن العلاقات الألمانية-التركية متوترة بشدة منذ عدة أشهر، وزادت حدة التوتر مؤخراً بسبب اعتقال الصحفي الألماني-التركي دينيز يوسيل في تركيا والخلاف حول ظهور وزراء أتراك في فعاليات لكسب تأييد الجالية التركية في ألمانيا للتعديلات الدستورية التركية قبيل الاستفتاء.