نفى صندوق التنمية العقارية صحة ما تم التطرق إليه مؤخراً من خلال وسائل التواصل الاجتماعي حول علاقة برنامج التمويل المدعوم مع الشركات التمويلية والبنوك، والتي زعمت أن مبالغ الدعم تذهب للبنوك أو الشركات التمويلية “دفعة واحدة”. 

موضحاً أن مبالغ الدعم يتم إيداعها في حساب المواطن المستفيد بعد سداده للقسط مباشرة وفق نظام الأقساط، ولفترة تصل إلى 300 شهر أي ما يعادل 25 عاماً.

وبين الصندوق أن تقسيم الدعم للمواطنين بهذه الطريقة يهدف إلى توزيع الدعم على شريحة أكبر من المستفيدين.

وأكّد الصندوق أن نسبة دعمه للمواطن المستفيد الذي يبلغ دخله الشهري 14 ألف ريال فما دون تبلغ 100% من أرباح التمويل، بحيث لا يتحمل المستفيد سوى سداد أصل القرض، مع العلم أن نسبة المستفيدين الذين يقل دخلهم عن 14 ألف تبلغ 85? ممن هم على قوائم الانتظار.

كما أن النسبة المتبقية من المواطنين المتقدمين للصندوق الذين يبلغ دخلهم أكثر من 14 ألف ريال شهرياً يتم دعمهم بشكل جزئي بناء على الدخل الشهري وعدد أفراد الأسرة وقد يصل دعم بعضهم إلى 100% بناءً على قاعدة الدخل وعدد أفراد الأسرة .

وأكد الصندوق أن برنامج التمويل السكني المدعوم يساهم بشكل رئيسي في حل أكبر عقبة تواجه المواطنين المتقدمين للصندوق والمتمثلة في طول فترة الانتظار حيث سيتم تخفيض فترة انتظارهم وتسريع وتيرة خدمتهم ليحصلوا على التمويل المدعوم خلال 5 سنوات فقط بإذن الله.