قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، إن «التمدد الإيراني في سوريا يمثل خطرا إقليميا وعالميا».

ونقلت قناة «روسيا اليوم» عن «نتنياهو» قوله، خلال لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، إن: «الوضع في الشرق الأوسط يتطور بوتائر سريعة، حيث تبذل إيران جهودا هائلة لكي تعزز وجودها في سوريا ، الأمر الذي يشكل خطرا على إسرائيل والشرق الأوسط، والعالم أكمله».

واعتبر «نتنياهو» أن إيران باتت في مرحلة متقدمة من عملية بسط سيطرتها على العراق واليمن ، مشيرا إلى أن إيران تسيطر عمليا على لبنان.وقال: إن «إيران تواصل يوميا تهديداتها بتدمير إسرائيل، كما أنها تسلح تنظيمات إرهابية وتحرض على الإرهاب».

بدوره، أشاد «بوتين» بمستوى تعاونه العملي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، موضحا أن هذه الصيغة تسمح لهما بعقد لقاءات خاطفة، كلما تطلب الوضع مشاركتهما بشكل مباشر لتسوية مسائل حالية ، واصفا آلية التعاون بين روسيا وإسرائيل، ولا سيما على مستوى القمة، بأنها فعالة جدا.

وأكد الرئيس الروسي أن موسكو مرتاحة لسير تطور العلاقات الثنائية مع إسرائيل، مقدرا الجهود التي بذلها نتنياهو في هذا السياق.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية ذكرت -في وقت سابق- أن السبب الرئيسي لزيارة نتنياهو إلى سوتشي برفقة مدير جهاز الموساد، هو رغبة تل أبيب في أن تتقاسم مع الجانب الروسي، قلقها من تعزز النفوذ الإيراني في سوريا بشكل خاص وفي المنطقة بشكل عام.