برزاني يدعو بغداد للحوار ويرفض محاولات النيل من استقلال كردستان

دعا مسعود برزاني، رئيس إقليم كردستان، اليوم، الحكومة العراقية، للحوار حول مطالب الإقليم ومشكلاته، والاتفاق بين الطرفين.

وشدد برزاني، في كلمة تليفزيونية، منذ قليل، على رفضه القاطع لما أسماه محاولات النيل من استقلال كردستان، موضحا أن الاستفتاء على الانفصال كان من أجل ايجاد حلول سلمية لمشكلات سكانه.

واتهم رئيس إقليم كردستان، قوات الحشد الشعبي بمحاولة تهجير السكان في المناطق الكردية، وجدد اتهامه للولايات المتحدة بمساندة القوات العراقية خلال عملية سيطرتها على كركوك.

وقال برزاني إن قوات البشمركة انسحبت من كركوك حقنا للدماء، واصفا ما حدث في كركوك بأنه “خيانة عظمى“.

وتابع: “لم نتوقع اطلاقا أن تظهر للعلن تلك الخيانة التي أدت إلى تسليم كركوك”.

وفي سياق آخر، أكد برزاني أنه أبلغ البرلمان الكردستاني بعدم رغبته للترشح لرئاسة الإقليم مرة أخرى، موضحا أنه سيبقي، قبل الرئاسة وبعدها، عضو البشمركة، التي تعد أقدس شيء لديه، حسب تعبيره، وأنه سيظل خادما لشعب كردستان.