قضت المحكمة العليا في الهند، اليوم الثلاثاء، بعدم وجود حاجة إلى قيام دور العرض بعزف النشيد الوطني قبل عرض كل فيلم.
وكان حكما سابقا صدر في نوفمبر من عام 2016، قضى بضرورة عزف النشيد الوطني و”ضرورة وقوف الجمهور احتراما له” حتى ينتهي.
ويأتي القرار في ظل الجدل القائم بشأن تصاعد النزعة القومية العدائية، تحت قيادة حكومة حزب “بهاراتيا جاناتا” الهندوسي اليميني.
وقد تم إلقاء القبض على العديد من الاشخاص، لدرجة الاساءة إلى بعض المعاقين وآخرين من المسلمين، بسبب عدم وقوفهم ، إلى أن طلبت المحكمة من وزارة الداخلية الاتحادية في أكتوبر الماضي، النظر في الامر.
من جانبه، قال المحامي أبهيناف سريفاستافا، الذي قام برفع الدعوى – بالنيابة عن منظمة غير حكومية – بشأن ما تردد عن الاساءة إلى النشيد الوطني: “قبلت المحكمة الطلبات الواردة في شهادة موثقة من الحكومة، تم تقديمها يوم الاثنين، واقترحت ألا يكون عزف النشيد الوطني في القاعات، إلزاميا”.
وأضاف “لقد تم تعديل القرار السابق”، مضيفا أن الحكومة ستضع حاليا إطارا حول هذه المسألة.
إلا أن المحكمة أوضحت أنه إذا كانت صالات دور العرض ترغب في عزف النشيد الوطني، فيجب على الجمهور الوقوف. كما قالت إن إعفاء المعاقين من الوقوف سيظل معمولا به.