«أوقاف صالح الراجحي» تطلق برنامج «إبصار» لدعم العمليات الجراحية للعيون بالمملكة

أطلقت إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي برنامجاً طبياً لعلاج أمراض العيون بالتعاون مع عدد من الجمعيات الصحية بالمملكة.

حيث يقوم هذا البرنامج على معالجة مرضى الساد (الماء الأبيض) ومرضى الجلوكوما (الماء الأزرق) ومرضى الشبكية والقرنية ولحمية العين من خلال إجراء عمليات جراحية في عدة مستشفيات خاصة وذلك بالتعاون مع الجمعيات الخيرية المتخصصة بمناطق المملكة.

صرح بذلك الأمين العام لإدارة الأوقاف الأستاذ عبدالسلام بن صالح الراجحي، موضحاً أن هذه المبادرة تأتي نتيجة لتزايد معدلات الإصابة بأمراض العيون المتنوعة وتحقيقاً لعدد من الأهداف الصحية التي تقود لمجتمع صحي، وقد وصل عدد العمليات الجراحية المنفذة في هذا البرنامج أكثر من (200) عملية جراحية.

وأوضح الراجحي أن إجراء هذا النوع من العمليات حقق فوائد كبرى للمرضى وذلك لتلبية احتياجاتهم، واستعادة عافيتهم، ومساعدتهم على ممارسة حياتهم بشكل طبيعي، ولما له أثر كبير على المريض في استعادة بصره بشكل أفضل.

وأشار الراجحي إلى أن إدارة الأوقاف أسهمت كذلك في المجال الطبي المتخصص بأمراض العيون بتكفل بإنشاء (مركز الشيخ صالح الراجحي لاعتلال السكري في العين) بالرياض حيث تم تجهيزه بأفضل الوسائل الطبية الحديثة في تشخيص ومعالجة جميع الحالات المتعلقة بأمراض العين الناتجة عن داء السكري بما في ذلك الجسم الزجاجي، والساد والجلوكوما.

وحركة عضلات العين مع التركيز على اعتلال الشبكية الناتج عن الإصابة بداء السكريبالإضافة إلى قيام المركز بإجراء الأبحاث المخبرية الجينية لجميع الأمراض الوراثية وعلى وجه الخصوص أمراض الشبكية، وهذا المركز في مبني يتكون من ستة طوابق، وتفضل سمو أمير منطقة الرياض بافتتاحه في شهر رجب 1437هـ.

واختتم الراجحي تصريحه بشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله على التسهيلات الكبيرة المقدمة للمؤسسات الخيرية المانحة وإتاحة الفرصة لها للمشاركة في هذه المساهمات الخيرية المميزة في بلادنا المباركة.

مما يجسد تعاون المجتمع وتلاحمه بفضل الله عز وجل، سائلاً العلي القدير أن يجعل ما تقدمه إدارة الأوقاف من أعمال خيرية في ميزان حسنات الوالد الواقف الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله وذريته وجميع العاملين في إدارة الأوقاف.