بدأ مجلس الأمن جلسته منذ قليل للتصويت على مشروعات قرارات بشأن الهجوم الكيماوي الأخير على مدينة دوما السورية من بينها مشروع قرار أمريكي وآخر روسي.

وأكد المندوب الفرنسي في مجلس الأمن خلال كلمته أن روسيا قالت إنها ستضمن تخلص النظام السوري من الكيماوي والنظام لم يحترم ذلك واستخدام الأسلحة الكيماوي شيء شنيع.
وهاجم مندوب فرنسا نظام الأسد بشدة قائلا : “التصرفات الوحشية للنظام السوري جرائم حرب و لا يمكننا البقاء مكتوفي الأيدي تجاه استخدام الكيماوي في سوريا
و علينا أن نصوت لصالح مشروع القرار الأميركي.
المندوبة الأميركية: علينا وقف الهجمات التي يتعرض لها المدنيون في سوريا
وأكدت لمندوبة الأميركية على أن مشروع القرار الروسي لا يمنح استقلالية للجنة التحقيق بشأن استخدام الكيماوي في سوريا.
بينما شن المندوب الروسي هجوما على  الوفد الأميركي في مجلس الأمن  متهما إياه بتضليل المجتمع الدولي وقال المندوب الروسي: “نجدد رفضنا مشروع القرار الأميركي.