سجل الجنية الإسترليني اليوم إنخفاضاً أمام الدولار الأمريكي لأدنى مستوى له منذ عشرة أشهر.

وإنخفض الباوند في أسواق المال اللندنية اليوم مقابل العملة الامريكية بنسبة 0.7 % متجاوزاً 1.30 للدولار الواحد بمقدار طفيف.

وعزا محللون ذلك الإنخفاض إلى عدم اليقين بشأن سير مفاوضات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، إضافة إلى إستقرار معدلات التضخم وفقاً لمؤشر أسعار المستهلك عند 2.4 % خلال الشهر الماضي خلافاً للتوقعات السابقة التي قدرت ارتفاع المؤشر الى 2.6 %.