ضبط موظفو مكتب مكافحة التسول التابع لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض “143” متسولاً خلال الشهر الماضي، منهم “26” رجلاً و “117” امرأة.

أوضح ذلك مدير المكتب د. ضيف الله العتيبي الذي بيّن أن دوافع التسول تنوعت بين قلة الموارد والمرض والعجز والالتزامات الأسرية وامتهان التسول، وذلك بحسب البحوث والدراسات الاجتماعية التي أجراها الباحثون الاجتماعيون على المتسولين. مشيراً إلى أن عدد الأطفال الذين تم ضبطهم من بين المتسولين “60” طفلاً.

وذكر مدير عام فرع الوزارة بمنطقة الرياض أ/ يوسف بن مسفر السيالي، أن هناك العديد من الاجراءات التي يتخذها المكتب لمعالجة وضع المتسولين حيث يتم إجراء دراسة حالة لكل متسول على حدة قبل أن يتم تحويلهم لمكاتب الضمان الاجتماعي والجمعيات الخيرية وصندوق تنمية الموارد البشرية ومراكز التأهيل الشامل، بالإضافة إلى تحويل من يتكرر ضبطه إلى الجهات الأمنية ودور الحماية والضيافة. وبيّن السيالي أن متابعة وضع المتسول تستمر من خلال برامج الرعاية اللاحقة على الصعيدين الاجتماعي والصحي والزيارات الميدانية المكثفة، مع إشراكهم في برامج المكتب التوعوية والوقائية والمحاضرات الإرشادية المستمرة طوال العام.