لوف: هبوط ألمانيا للمستوى الثاني ليس نهاية العالم

قلل المدير الفني لألمانيا يواخيم لوف من خطورة موقف ألمانيا في بطولة دوري الأمم الأوروبية، واقترابها من الهبوط للمستوى الثاني.

وقال إنه في حالة حدوث هذا فلن تكون نهاية العالم حيث أن بإمكانهم الصعود من جديد، وإن الأهم بالنسبة لهم هو تصفيات بطولة الأمم الأوروبية المقبلة “يورو 2020”.

وجاءت تصريحات لوف خلال المؤتمر الصحافي عشية مواجهة روسيا ودياً على ملعب ريد بول أرينا بمدينة لايبزغ، استعداداً للمواجهة الأهم الإثنين المقبل أمام هولندا في دوري الأمم.

وقال لوف خلال المؤتمر الصحافي: نتيجة مباراة الغد ليست الشيء الأهم، الأهم الاستفادة التي سنخرج بها من اللقاء، بإمكاننا تجنب الهبوط خلال مباراة الاثنين المقبل، ولكن هذا سيعتمد على نتيجة مباراة هولندا وفرنسا غداً.

وأضاف: إذا لم يتحقق الأمر، فلن تكون نهاية العالم، لأنه بإمكاننا الصعود مجددا. الأهم بالنسبة لنا حاليا هو تصفيات بطولة الأمم، هذا ما يجب علينا التركيز عليه.

ويمر “المانشافت” بموقف لا يحسد عليه في البطولة حيث يحتل المركز الأخير في المجموعة الأولى بنقطة وحيدة، من ثلاث مواجهات (تعادل وخسارتين) ويواجه خطر الهبوط للمستوى الثاني في حالة تعادله أو خسارته أمام هولندا الإثنين المقبل.