ذكرت وسائل الإعلام الألمانية أن الاتفاقية الضخمة المستقبلية وقدرها 25 مليار دولار بين الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” ومسثمرين، لم تكشف هويتهم، قد تتضمن بيع حقوق كأس العالم.

وكان مجموعة من المستثمرين عرضوا على “فيفا” ضخ استثمارات قدرها 25 مليار دولار لإقامة بطولة جديدة هي بطولة كأس أمم العالم وتطوير بطولة كأس العالم للأندية.

وأوضحت صحيفة سودويتشه تسايتونغ الألمانية وشبكة “في دي آر” التلفزيونية بألمانيا اليوم، أن الاتفاقية قد تشمل أشياء أخرى، منها شراء حقوق كأس العالم ومحفوظات وأفلام ومقاطع مصورة متنوعة.

وذكر “فيفا” لسودويتشه تسايتونغ و”في دي آر” أن التفاصيل أخذت من وثيقة قديمة كانت واحدة من مئات الوثائق التي انتشرت داخل “فيفا”.

وذكرت التقارير الإعلامية أن المستثمرين الجدد على صلات وطيدة بالمملكة العربية السعودية.وكان “فيفا” شكل فريق عمل لدراسة تطوير نظام البطولات، في ظل حرص السويسري جياني إنفانتينو رئيس “فيفا” على إجراء بعض التغييرات.

ويضم فريق العمل إنفانتينو ورؤساء الاتحادات القارية الستة لكرة القدم. ويقدم فريق العمل اقتراحاته خلال الاجتماع المقبل للجمعية العمومية للفيفا والمقرر في ميامي بالولايات المتحدة في 14 و15 مارس المقبل.
وكان الاتحاد الأوروبي للعبة “يويفا” أبدى معارضته سابقاً لهذه العرض.

ويأتي هذا الاجتماع بعد عام من طرح إنفانتينو الفكرة للمرة الأولى، والتي دعمها مستثمرون دوليون من بينهم مصرف سوفت بنك الياباني.

وكان اقتراح إنفانتينو واجه معارضة هائلة خاصة من أوروبا، التي تتمتع بوجود أندية ثرية وبطولات دوري كبيرة.