دارة الملك عبدالعزيز تنظم محاضرة عن “جدة في كتابات روزيتا فوربس”

افتتح معالي المستشار في الديوان الملكي والأمين العام المكلف لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد بن عبدالله السماري، مساء اليوم (الثلاثاء)، فعاليات المحاضرة العلمية “جدة في كتابات السيدة روزيتا فوربس”.

وقدم المحاضرة الدكتور خالد بن عبدالله كريري، الأستاذ بقسم التاريخ في جامعة الملك عبدالعزيز، وذلك ضمن البرنامج الثقافي لمركز تاريخ البحر الأحمر وغرب المملكة التابع للدارة في جدة.

وركزت المحاضرة التي شهدها نخبة من رجالات الثقافة والأدب والمهتمين بتاريخ المملكة ، على التعريف بكتابات فوربس ومولدها ونشأتها ورحلاتها واستعراض مؤلفاتها إضافة إلى وصفها لحياة مجتمع جدة القديم ونمط المعيشة والمنازل القديمة بجدة التاريخية إضافة لوصف الحياة الاجتماعية من حركة اقتصادية وبناء المنازل والعوائل التي سكنتها.

وعرجت المحاضرة على المادة العلمية في كتابات فوربس من جوانب اجتماعية واقتصادية وتجسيدها للحراك الثقافي وتدوين ذلك في كتاباتها موثقة بالصورة عدداً من الأثار التاريخية كالمهن القديمة وبوابات جدة العريقة والحارات التي كانت تمثل جدة في ذلك العصر والسيدة الإنجليزية روزيتا فوربس ولدت عام 1893 ميلادية، في لنكولنشاير من أشهر كتّاب السفر والرحلات.

وتضمن النقاش في المحاضرة العديد من التساؤلات حول مضامين رحلة السيدة فوربس إلى جدة في عام 1921 ميلادية.