السعودية: خطة عمل مشتركة لاستقبال 30 مليون معتمر في 2030

استقبل وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، بمكتبه بمكة المكرمة اليوم رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالحكيم بن محمد التميمي.

وجرى خلال اللقاء بحث الموضوعات المتعلقة بخدمات النقل الجوي للحجاج والمعتمرين، والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن.

كما اتفق وزير الحج والعمرة، ورئيس الهيئة العامة للطيران المدني، على وضع خطة عمل مشتركة بين الجانبين بهدف تحقيق أحد أهم أهداف رؤية المملكة 2030، باستقبال 30 مليون معتمر، وتحسين تجربتهم وإثرائها، لتكون ذات جودة وقيمة عالية.

وأكد وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن أن وضع الاستراتيجيات والخطط بالشراكة مع الهيئة العامة للطيران المدني من شأنه تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -.

مؤكدًا أن الشراكة التكاملية تضمن بمشيئة الله سهولة وانسيابية النقل الجوي للحجاج والمعتمرين سواء في الوصول أو المغادرة، من خلال الجهود التكاملية لضمان سلاسة العمليات التشغيلية الخاصة برحلات الحج والعمرة.

وأشار إلى أهمية الدور الذي يضطلع به قطاع النقل الجوي في منظومة خدمات الحج والعمرة لمواكبة الأعداد المتزايدة من الحجاج والمعتمرين، وتحقيق أهداف الرؤية الطموحة باستقبال المزيد من المعتمرين.

من جانبه أعرب رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالحكيم بن محمد التميمي، عن شكره وتقديره لمعالي وزير الحج والعمرة، على الجهود التي تقوم بها الوزارة في خدمة ضيوف الرحمن.

كما نوّه بأهمية العمل المشترك وتكثيف الجهود لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030م، المتمثلة في الوصول ل ٣٠ مليون معتمر وتقديم خدمات راقية للحجاج والمعتمرين والزوار، تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

وأكد التميمي أن الهيئة العامة للطيران المدني ستعمل على تنفيذ العديد من المبادرات والبرامج التي تسهم في خلق سوق نقل جوي جديد للقطاع الخاص خلال موسمي الحج والعمرة.

كما ستقوم الهيئة على تشجيع ودعم الناقلات الجوية الوطنية عبر العديد من البرامج لزيادة السعة المقعدية لمواكبة النمو المتوقع في الحركة الجوية خلال موسم الحج والعمرة، وذلك عبر دعم الناقلات الجوية لتشغيل رحلات إضافية من خلال تحفيزهم لعقد شراكات مختلفة مع القطاع الخاص المتخصص في مجال النقل الجوي.

مشيراً إلى أن الهيئة العامة للطيران المدني تعمل علىتطوير البنية التحتية في مطارات المملكة لاستيعاب الزيادة في أعداد الحجاج والمعتمرين والزوار وتحقيق تطلعات القيادة في تطوير البنية التحتية لقطاع الطيران المدني ما يتماشى مع رؤية المملكة 2030 والرفع من مساهمة هذا القطاع الحيوي في الاقتصاد الوطني.

تجدر الإشارة إلى أن خطة العمل المشتركة بين الوزارة والهيئة تهدف إلى قيام هيئة الطيران المدني بدارسة تطبيق سياسة الأجواء المفتوحة خلال موسم الحج والعمرة بهدف استيعاب الطلب والزيادة المتنامية لأعداد الحجاج والمعتمرين وصولاً لاستقبال 30 مليون معتمر وتحقيق أحد أهم أهداف رؤية المملكة 2030 كما سيسهم في استحداث سوق جديدة للنقل الجوي في المملكة خلال موسمي الحج والعمرة.