التعليقات: 0

والاحتجاجات مستمرة

الاحتلال الإيراني يواجه مطالب عمال الأحواز بالتجاهل

الاحتلال الإيراني يواجه مطالب عمال الأحواز بالتجاهل
weam.co/577402
الوئام - وكالات

تعمد قائم مقام مدينة السوس بالأحواز المحتلة من قبل إيران، تجاهل شكاوى عمال شركة السكر الواقعة بين مدينتي السوس والقنيطرة، ضد استغلال الإدارة لهم، وعدم صرف رواتبهم.

وأفادت مصادر للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن عمال شركة السكر اشتكوا للقائم مقام، من عدم صرف رواتبهم لمدة أربعة أشهر بالإضافة إلى إجبارهم على العمل لمدة اثنتي عشرة ساعة يوميا، وامتناعها على توفير التأمين الصحي لهم.

وهدد عمال مشروع بارس جنوبي للبتروكيماويات في عسلو، بتنظيم إضراب عن العمل، احتجاجا على عدم صرف مستحقاتهم المالية المتأخرة، وطرد بعض زملائهم من العمل.

وذكرت مصادر محلية، أن عددا كبيرا من عمال المشروع، احتجوا على عدم تسلمهم رواتبهم منذ أشهر، مهددين بالإضراب عن العمل، حال عدم سداد مستحقاتهم، وإعادة زملائهم المطرودين بما يخالف العقود الموقعة بينهم وبين إدارة الشركة.

بدورهم، واصل العشرات من عمال شركة “زاجروس” لتقديم الخدمات الفنية بالسكك الحديدية في الصالحية، تظاهرهم لليوم الثاني على التوالي، مطالبين بمستحقاتهم المتأخرة.

واحتشد العمال في إحدى محطات القطار مطالبين بصرف مستحقاتهم الشهرية المتأخرة، فيما أفادت مصادر محلية بأن العمال بدأوا منذ أمس تنظيم إضراب عن العمل، وأوقفوا حركة القطارات لعدة ساعات.

إلى ذلك طالب العشرات من متقاعدي شركة الصلب في الأحواز العاصمة بتعويضاتهم المالية عن سنوات عملهم بالشركة.

واحتشد العمال المتقاعدون أمام مبنى الحاكم العسكري مرددين شعارات مناوئة لنظام الاحتلال الإيراني، بسبب عدم استلامهم مستحقاتهم، في ظل الارتفاع الحاد بأسعار السلع والمواد الغذائية.

فيما نظم عدد كبير من المعلمين في مدينة الأحواز العاصمة، وعدد من المدن الأحوازية الأخرى، إضرابا عن العمل تضامنا مع زملائهم المعتقلين، واحتجاجا على تردي أوضاعهم المهنية.

يأتي هذا الإضراب مشاركة من المعلمين الأحوازيين في الإضراب العام الذي ينظمه نظرائهم في إيران احتجاجا على اعتقال النظام لعدد من المعلمين النشطاء، وعلى تجاهل سوء أوضاعهم المهنية والمعيشية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة