التعليقات: 0

تونس.. الرئيس يبحث مع وفد برلماني ملف الجهاز السري للإخوان

تونس.. الرئيس يبحث مع وفد برلماني ملف الجهاز السري للإخوان
weam.co/579331
الوئام - متابعات

التقى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي وفدا من 43 نائبا بالبرلمان للتباحث في ملف الجهاز السري لحزب النهضة الإخواني.

وضم الوفد مباركة عواينية من “الجبهة الشعبية” وهي زوجة محمد البراهمي الذي وقع اغتياله يوم 25 يوليو 2013، وريم محجوب القيادية في حزب آفاق تونس.

وقالت محجوب، في تصريح صحفي، إن اللقاء مثّل مناسبة لاطلاع الرئيس التونسي بصفته رئيسا لمجلس الأمن القومي على حيثيات الشكوى المرفوعة ومستجدات القضية الأصليّة، وما أصابها من بطء في الإجراءات وتعطّل في مسار كشف حقيقة اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.

وقدم النواب دعوى قضائية الأسبوع الماضي ضد حزب النهضة، داعين القضاء التونسي إلى التحرك من أجل كشف الحقيقة ومحاسبة الجناة في قضايا الاغتيالات السياسية التي عرفتها تونس في 2013.

كان الرئيس التونسي قد دعا أمس، خلال مجلس الأمن القومي، قضاء بلاده إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات الضرورية بشأن الجهاز السري للإخوان، مؤكدا أن ما طرحته هيئة الدفاع عن شكري بلعيد ومحمد البراهمي يعد خطيرا على الأمن التونسي.

ويعد ملف الاغتيالات السياسية من أهم النقاط للبرنامج الانتخابي للباجي قائد السبسي في رئاسية 2014، وينتظر منه الشارع التونسي تفعيلا أكثر لصلاحياته كرئيس لمجلس الأمن القومي التونسي لرفع الغطاء عن الألغاز المحيطة بكل مظاهر الإرهاب التي ضربت تونس منذ 2011.

وأثيرت قضية الجهاز السري لحركة النهضة، أكتوبر من العام الماضي، عندما كشفت هيئة الدفاع عن السياسيين المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، عن وجود وثائق وأدلة تفيد بامتلاك حركة النهضة لجهاز سرّي أمني موازٍ للدولة متورط في اغتيال بلعيد والبراهمي عام 2013، وفي ممارسة التجسس واختراق مؤسسات الدولة وملاحقة خصوم الحزب.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة