ارتفاع وفيات الرضع في تونس إلى 15 طفلا

قال متحدث قضائي في تونس إن حصيلة وفيات الرضع ارتفعت ،اليوم الأربعاء، إلى 15 حالة .
وقال المتحدث سفيان السليطي في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية
(د.ب.أ)، إنه جرى تسجيل حالة وفاة جديدة في صفوف الرضع اليوم وإن
النيابة العامة باشرت التحقيق في 15 قضية لكشف ملابسات الوفاة.
ولقي 11 رضيعا حتفهم دفعة واحدة يومي السابع والثامن من الشهر الجاري في قسم التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة في العاصمة، ثم توفي رضيع آخر يوم الأحد بنفس القسم.
وأمس قال محامو عائلات الضحايا إن الحصيلة ارتفعت إلى 14 حالة وفاة لكن
وزارة الصحة لم تؤكد هذه الإحصائيات.
وأثارت حادثة الوفيات حالة من الصدمة والغضب لدى عموم التونسيين، وهي أحدث كارثة ضمن سلسلة من الأخطاء وعمليات فساد تضرب قطاع الصحة العمومية منذ سنوات.
ولم يتضح ما إذا كانت ملابسات الوفاة هي نفسها شملت الوفيات الجديدة منذ يوم الأحد.
وأضاف السليطي قائلا “التحقيقات ستكشف ذلك”.
وأفادت وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ في مؤتمر صحفي أول أمس
الاثنين، بأنه يجري تحليل عينات من قسم التوليد في ثلاثة مختبرات للتأكد
من أسباب الوفاة، وأنه سيجري الكشف عن نتائجها على الفور.
ويشتبه بوجود حالة تعفن بأحد المستحضرات الطبية، حيث قالت مديرة الصحة العمومية نبيهة البورصالي في وقت سابق إن “هناك إمكانية كبيرة أن تكون الجرثومة في مستحضر التطعيم”.