ويرى ميسي أن كوتينيو لم يقدم الأداء المنتظر منه، منذ انضمامه إلى الفريق الكتالوني قادما من ليفربول في يناير قبل الماضي، وكان من المتوقع أن يكمل مثلث الهجوم مع ميسي ولويس سواريز بعد رحيل النجم البرازيلي نيمار إلى باريس سان جرمان الفرنسي.

أما الكرواتي راكيتيتش، فقد قدم أداء سيئا للغاية ضد ليفربول، وشكل ثغرة حقيقية في خط وسط البلوجرانا، كما أن مستواه تراجع في الفترة الأخيرة، مما يفتح باب رحليه في الميركاتو الصيفي.

وكان راكيتيتش طالب بتعديل عقده ورفع راتبه في برشلونة، بعدما رفض عدة عروض الصيف الماضي، لكن إدارة النادي رفضت الأمر، ليصل الطرفان إلى طريق مسدود.

ووفقا للصحيفة الإسبانية، فإن ميسي طالب أيضا برحيل أومتيتي، بعد أن فقد الأخير مركزه لصالح مواطنه كليمنت لينغليت.

وقالت “سبورت” إن ميسي كان يأمل بشده بتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بعد أن كان منافسه النجم البرتغالي كريستيانو رونالد قد حظي به 4 مرات في آخر 5 مواسم مع ريال مدريد الإسباني.