الإمارات: عبارة "لا تخليني أفطر عليك" تعرض قائلها للسجن 7 سنوات

“لا تخليني أفطر عليك”.. عبارة تنتشر بكثرة في شهر رمضان، يقولها البعض في حالات الغضب أو الانفعال، لكن في دولة الإمارات العربية، قد يكلفك قول هذه الجملة 7 سنوات في السجن.

المستشار القانوني بالإمارات، الدكتور يوسف الشريف، قال لصحيفة “الإمارات اليوم” إن العبارة الشائعة في رمضان، التي يقولها البعض لدى غضبهم “لا تخليني أفطر عليك”، قد تعرض أصحابها للمساءلة والعقوبة التي تصل إلى السجن 7 سنوات، بتهمة التهديد، وفق قانون العقوبات الاتحادي.

وأضاف الشريف أن بعض الأشخاص في رمضان يتفوهون بعبارات انفعالية، منها “لا تخليني أفطر عليك”، أو “بكسر راسك”، وذلك لكونهم في حالة مزاجية متوترة وعصبية، فيتشاجرون مع من حولهم، غير مدركين للعواقب القانونية المترتبة على ذلك، والتي يعاقب عليها وفقًا للقانون بتهمة التهديد.

وأكد أن قوانين الدولة لا تعذر الصائم عندما يعتدي على الآخرين بالكلمة أو غيرها، أو في حالة مخالفته للقوانين والتعليمات، ومنها قانون السير والمرور.

وينص قانون العقوبات الاتحادي في المادة 351 على أنه “يعاقب بالسجن مدة لا تزيد عن سبع سنوات، من هدد آخر كتابة أو شفاهة، بارتكاب جناية ضد نفسه أو ماله أو ضد نفس أو مال غيره، أو بإسناد أمور خادشة بالشرف أو إفشائها، وكان ذلك مصحوبًا بطلب أو بتكليف بأمر الامتناع عن فعل أو مقصود به ذلك”.

أما المادة 352 فتنص على أنه: “يعاقب بالحبس من هدد آخر بارتكاب جناية ضد نفسه أو ماله، أو ضد نفس أو مال غيره، أو بإسناد أمور خادشة للشرف أو الاعتبار، أو إفشائها في غير الحالات المبينة في المادة”.