عادل الجبير : المملكة لا تريد حربا لكنها سترد على أي عدوان بقوة وحزم

0

قال وزير الدولة للشؤون الخارجية  عادل الجبير، اليوم، إن المملكة ستفعل ما في وسعها لمنع قيام حرب في المنطقة ولكنها،مستعدة للرد “بكل قوة وحزم”
واتهم الجبير في مؤتمر صحفي إيران بالسعي إلى زعزعة استقرار المنطقة وحث “المجتمع الدولي على تحمل مسؤوليته من اتخاذ موقف حازم.

وقال الجبير: إن المملكة تتابع بقلق شديد تطورات الأوضاع على الصعيد الإقليمي والدولي والتي تتصاعد نتيجة تصرفات النظام الإيراني ووكلائه العدوانية في المنطقة.

وأضاف: المملكة تؤكد على أن يدها دائماً ممتدة للسلام وتسعى لتحقيقه، وترى أن من حق شعوب المنطقة بما فيهم الشعب الإيراني أن تعيش بأمن واستقرار وأن تنصرف إلى تحقيق التنمية.

وتابع: المملكة استجابت إلى نداء استغاثة من سفينة نفط إيرانية في عرض ⁧البحر الأحمر⁩ وقدمت على الفور المساعدات اللازمة للسفينة وأفراد طاقمها.

وعقب: أفراد طاقم السفينة الإيرانية لا يزالون يتلقون الرعاية اللازمة التزاماً من المملكة بمسؤولياتها الدولية والإنسانية والبيئية في الوقت الذي تعرضت فيه ناقلتي نفط سعوديتين في الخليج العربي إلى هجوم تخريبي وكذلك تم استهداف محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق – غرب..

وأكد الجبير أن النظام الإيراني لا يبحث عن الأمن والاستقرار في المنطقة و سعى مباشرة ومن خلال وكلائه إلى إثارة القلاقل ودعم المنظمات والجماعات الإرهابية والمتطرفة.

وأوضح الجبير أن، المملكة لا تريد حرباً في المنطقة، ولا تسعى إلى ذلك، وستفعل ما في وسعها لمنع قيام هذه الحرب، وفي الوقت ذاته تؤكد أنه في حال اختار الطرف الآخر الحرب فإن المملكة سترد على ذلك وبكل قوة وحزم وستدافع عن نفسها ومصالحها.

وقال الجبير إن ما نريده من قطر هو أن تتعايش معنا بسلام.