خفر السواحل اليوناني يحتجز 33 مهاجرا

ذكر خفر السواحل اليوناني اليوم السبت أن واحدا من قوارب الدورية التابعة له اعترض قاربا مطاطيا آليا، قبالة ساحل جزيرة “أجاثونيسي” على متنه 33 مهاجرا.

والجزيرة الصغيرة، الواقعة جنوب جزيرة ساموس، هي نقطة عبور مفضلة لهؤلاء الذين يهاجرون بشكل غير شرعي من تركيا إلى اليونان.

وذكر خفر السواحل أنه تم نقل المهاجرين بسلام إلى الميناء.

وذكرت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن 668 مهاجرا وصلوا إلى جزر بحر إيجه من تركيا الأسبوع الماضي.

وتستضيف الجزر حوالي 15 ألف لاجئي ومهاجر في مراكز تسجيل رسمية، ومراكز إقامة توفرها منظمات إغاثة، طبقا للمفوضية.

ومراكز الاستقبال في جزيرتي ساموس ولسبوس مكتظة بشكل خاص وظروف المعيشة غير إنسانية بها، طبقا لجماعات من النشطاء في مجال شؤون اللاجئين.