إندونيسيا تنهي القيود المفروضة على وسائل التواصل الاجتماعي

ذكر مسؤول أن إندونيسيا أنهت، اليوم، قيودا على وسائل التواصل الاجتماعي وخدمات الرسائل، التي فرضتها للحد من الأخبار الزائفة، خلال الاضطرابات التى أعقبت خسارة المرشح الرئاسي المعارض برابو سوبيانتو.

وكانت الحكومة بدأت فرض قيود على زيارة مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”واتساب” وغيرها من المنصات يوم الأربعاء الماضي، بعد اندلاع
اشتباكات في جاكرتا بين متظاهرين مؤيدين لبرابو والشرطة.

وقُتل ثمانية أشخاص في يومين من أعمال الشغب التي انتهت أمس الأول الخميس. وقال فرديناندوس سيتو، متحدث باسم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا
المعلومات: “عادت جميع الخدمات إلى طبيعتها بعد ظهر هذا اليوم”.

والإندونيسيون من بين أكثر مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في العالم. وكان الرئيس الحالي، جوكو ويدودو قد فاز في الانتخابات التي جرت في 17 إبريل الماضي بحصوله على 5ر55% من الأصوات، مقابل 5ر44 % حصل عليها برابو، طبقا لفرز رسمي للأصوات صدر يوم الثلاثاء الماضي.

لكن برابو رفض قبول النتيجة، متهما الحكومة بتزوير الانتخابات. وقدم برابو طعنا أمس الجمعة على نتيجة الانتخابات أمام المحكمة الدستورية.

ولدى المحكمة مهلة حتى 15 يونيو المقبل لإصدار حكم في النزاع.