الجيش اليمني ينتزع ألغام حوثية "تكفي لتفجير بلدة كاملة"

ققت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، الجمعة، تقدما مهما واستراتيجيا شمال الضالع، فيما انتزعت القوات نحو 5 آلاف لغم في حجة زرعتها مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية إن قوات الجيش شنت هجومًا تمكنت خلاله من تحرير مواقع جديدة، كانت تتمركز فيها مليشيا الحوثي الانقلابية شمال مديرية قعطبة بمحافظة الضالع.

وأسفرت المعارك عن وقوع عديد من المليشيات بين قتيل وجريح؛ إثر الهجوم الذي شنته قوات الجيش لدحر الانقلابيين، فيما لاذ عدد منهم بالفرار تحت ضربات أبطال الجيش، ولا تزال المعارك مستمرة وسط تقدم قوات الجيش.

وتكمن أهمية المناطق المحررة بأنها تمكن قوات الجيش الوطني من الإشراف على مواقع المليشيات الانقلابية في مناطق “سليم والفاخر والزبيريات”، شمالي الضالع.

وفي محافظة حجة، انتزعت قوات الجيش اليمني، الجمعة، كميات جديدة من الألغام والعبوات التي زرعتها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران في مزارع وقرى المحافظة الواقعة شمالي غرب اليمن.

وذكر بيان للمنطقة العسكرية الخامسة أن فرقها الهندسية العسكرية بالتعاون مع خبراء ألغام من قوات التحالف العربي فجرت 5 آلاف من العبوات والألغام المتنوعة التي تم نزعها عقب تحرير مناطق متفرقة من مدينة حرض ومزارع النسيم والخضراء والقرى المجاورة لها غربي حجة.

وحسب البيان، وصل إجمالي ما تم انتزاعه من قبل الفرق الهندسية للجيش اليمني إلى 37 ألف لغم في كل من مديريات “ميدي” و”حرض” و”حيران” و”عبس” وأجزاء من” مستبأ”.