خلو مقر فيسبوك من غاز السارين بعد فزع من طرد بريدي

أكد خبراء السلامة، اليوم الثلاثاء، خلو مجمع شركة فيسبوك في وادي السيليكون من أي خطر بعد مخاوف من احتمال احتواء طرد في بريدها على غاز السارين.

كانت أربعة من مباني شركة فيسبوك قد أخليت أمس الإثنين، وجرى فحص شخصين لاحتمال تعرضهما للغاز الذي يصيب الجهاز العصبي وقد يكون قاتلا.

لكن جون جونستون من خدمة الإطفاء في مدينة مينلو بارك في كاليفورنيا حيث مقر شركة فيسبوك قال إن الفحوص المكثفة التي أجرتها فرق الإطفاء والمواد الخطرة لم تجد أي مواد سامة.

وقال لـ”رويترز”: “لا يوجد سارين”، مشيرا إلى الطرد الذي أخطأ الخبراء وذكروا أمس الاثنين أن نتيجة فحصه إيجابية.

وقال جونستون إن شركة فيسبوك تفحص بشكل دوري كل الطرود وإن فريق الخبراء ظل يعمل حتى صباح اليوم.

وقالت فيسبوك إن محققين من مكتب التحقيقات الاتحادي انتقلوا إلى مقر الشركة كذلك.

وفيسبوك لها 2.3 مليار مستخدم شهريا وحققت إيرادات زادت عن 55 مليار دولار عام 2018.

وفي ديسمبر، تلقت تحذيرا من قنبلة في مجمعها الرئيسي في مينلو بارك مما دفعها لإخلاء العديد من مبانيها.