الحوثيون يعبثون بالأمم المتحدة.. أطلقوا طائراتهم المسيرة الإرهابية بالتزامن مع اجتماع الحديدة

بينما يحضر ممثلو المليشيات الحوثية المدعومة من إيران اجتماع الحديدة تحت أعين المبعوث الأممي لقيادة محادثات أسفرت عن اتفاق على آلية وإجراءات جديدة لإعادة فرض وقف إطلاق النار وعدم التصعيد تنفذ في أقرب وقت، أفادت مصادر قناة العربية في اليمن بتدمير الدفاعات السعودية طائرة مسيرة أطلقتها الميليشيات الحوثية على مناطق مدنية في خميس مشيط، كما دمرت الدفاعات الجوية طائرة حوثية مسيرة ثانية في الأجواء اليمنية كانت متجهة نحو السعودية.

تصرفات الحوثيين بشأن الحديث عن عملية سلام بدت عبثية في حضور ممثلي الأمم المتحدة، فقد خلص اجتماع لجنة إعادة الانتشار في الحديدة اليمنية الذي جرى على متن سفينة أممية إلى اتفاق على وقف التصعيد والقتال بالحديدة في أقرب وقت.

وقالت الأمم المتحدة إن المحادثات بين حكومة اليمن والانقلابيين تمخضت عن آليات جديدة لتعزيز وقف إطلاق النار وخفض التوتر وسيتم تطبيقها في أسرع وقت.

وتابعت: “طرفا النزاع في اليمن اتفقا على تفعيل آلية وتدابير جديدة من أجل تعزيز وقف إطلاق النار والتهدئة في أقرب وقت ممكن بدعم من البعثة الأممية لدعم اتفاق الحُديدة”.

وعقد أعضاء لجنة تنسيق إعادة الانتشار (RCC) اليوم الاثنين، اجتماعهم المشترك الخامس خلال الفترة من 14 إلى 15 يوليو على متن سفينة بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة (أونمها) في أعالي البحار قبالة الحديدة.

وانضم وفدا الطرفين اليمنيين على متن السفينة قبالة ساحلي المخا والحديدة، وخلال الاجتماع المشترك المنعقد وجها لوجه للمرة الأولى منذ شهر فبراير 2019، قام أعضاء لجنة تنسيق إعادة الانتشار بتناول الاتفاقيات السابقة حول إعادة انتشار القوات وفقا لما نص عليه اتفاق الحديدة.

وقالت الأمم المتحدة إنه وبعد تزايد انتهاكات وقف إطلاق النار في الفترة الأخيرة، حرص الطرفان على إيجاد سبل للحد من التصعيد، وأضافت أن الطرفين أنجزا اتفاقهما على وثيقتي مفهوم العمليات للمرحلتين الأولى والثانية لإعادة الانتشار المُتبادل للقوات.

وأفادت بأن لجنة تنسيق إعادة الانتشار قد أنهت أعمالها التقنية وهي بانتظار قرار القيادات السياسية المعنية للمباشرة بالتنفيذ، مشيرة إلى أن التفاهم على قوات الأمن المحلية والسلطة المحلية والموارد المالية هي من المسائل المعلقة والتي تجب معالجتها على المستوى السياسي.

وأعلن مجلس الأمن الدولي، اليوم تمديد مهمة البعثة الأممية في مدينة الحديدة اليمنية لمدة 6 أشهر إضافية.

استهداف السعودية بطائرات مسيرة

فيما أفادت مصادر “العربية” في اليمن بتدمير الدفاعات السعودية طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيات الحوثي على مناطق مدنية في خميس مشيط.

كما دمرت الدفاعات الجوية طائرة حوثية مسيرة ثانية في الأجواء اليمنية كانت متجهة نحو السعودية.

ونفذ الجيش اليمني اليوم الاثنين، عملية هجومية مباغتة على مواقع مليشيات الحوثي في حجة، ليسيطر على بعض المواقع العسكرية شرق مديرية حرض.

وقال العقيد محمد الحكمي، من “لواء أول قوات خاصة في مديرية حرض” إن “قوات اللواء نفذت عملية هجومية مباغتة بدعم من قوات التحالف، على مواقع مليشيا الحوثي شرق مدينة حرض، تم من خلالها السيطرة على مواقع عسكرية كانت تتمركز فيها المليشيات الحوثية”.

وأكد العقيد الحكمي على سقوط عشرات العناصر الحوثية بين قتيل وجريح خلال العملية الهجومية.

من جانبها نفذت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، خلال الهجوم، عدة غارات جوية استهدفت تجمعات وتعزيزات للمليشيات الحوثية.

وكان الجيش اليمني قد استعاد أمس الأحد عدة مواقع بعد مواجهات مع ميليشيا الحوثي الانقلابية في محافظة حجة شمال غربي البلاد.

وذكر ركن التوجيه في اللواء الأول قوات خاصة بمحور حرض، العقيد محمد الحكمي، أن “هجوماً مباغتاً شنته القوات على مواقع تمركز الحوثيين شرق مديرية حرض (شمال غربي حجة)، تمكنت على إثره من تحرير تلك المواقع”.

وأكد العقيد الحكمي “مقتل وإصابة العشرات في صفوف الحوثيين بينهم قيادات ميدانية خلال المواجهات”.

وأوضح أن “مقاتلات التحالف استهدفت مواقع وتعزيزات للحوثيين في المنطقة ذاتها، مكبدةً الجماعة خسائر في العدد والعدة”.