التعليقات: 0

دي ليخت: فلسفة ساري فب الدفاع هي سبب مجيئي ليوفنتوس

دي ليخت: أردت الانضمام ليوفنتوس قبل حديث رونالدو

دي ليخت: أردت الانضمام ليوفنتوس قبل حديث رونالدو
دي ليخت
weam.co/601407
وكالات - الوئام

قال ماتيس دي ليخت، اليوم الجمعة في أول مؤتمر صحفي له بعد الانضمام ليوفنتوس: “بعد النهائي تأكدت من أنني أريد الالتحاق بصفوف يوفنتوس حقا. كان من الإطراء الشديد أن يطلب مني رونالدو ذلك لكن هذا لم يصنع الفارق”.
وأوضح مدافع يوفنتوس الجديد أنه فكر في الانتقال لبطل دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم قبل أن يطلب منه كريستيانو رونالدو ذلك.
وأعلن يوفنتوس ضم اللاعب الهولندي البالغ عمره 19 عاما، وأحد أبرز المواهب الواعدة في العالم حاليا، أمس الخميس، من أياكس أمستردام مقابل 75 مليون يورو (84.39 مليون دولار).
وأضاف دي ليخت أن البرتغالي رونالدو طلب منه، الشهر الماضي، الانتقال إلى يوفنتوس بعد مواجهتهما في نهائي دوري الأمم الأوروبية.
وتابع: “تحدثت مع (المدرب) ماوريتسيو ساري من أجل التعارف وكان أحد الأسباب التي دفعتني للمجيء. سمعت الكثير من الأشياء الجيدة عنه وأحب فلسفته في اللعب وطريقة تحضير الدفاع”.
ولا يشعر دي ليخت، الذي قاد أياكس للدور قبل النهائي في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، بضغط إضافي بعد أن أصبح من أغلى المدافعين في العالم.
وقال: “الضغط طبيعي في كرة القدم وبالنسبة لي ليست مشكلة وسأظهر قدراتي في الملعب. أبلغ 19 عاما وبإمكاني التطور وأرغب في ذلك ومن المهم العمل الشاق يوميا للتعلم ولأصبح في أفضل حال. يوفنتوس يشكل خطوة هائلة لي. في هولندا تُبنى الهجمات كثيرا من الخلف والدفاع يضغط في الملعب أما في ايطاليا يكون الدفاع متمركزا ومتقاربا بشكل أكبر واعتقد أن يوفنتوس سيساعدني وأنا سأساعده”.
ووقع دي ليخت على عقد يمتد لخمس سنوات مع بطل الدوري الإيطالي، وذكرت تقارير أن العقد يتضمن شرطا جزائيا بقيمة 150 مليون يورو، وسيكون بالإمكان تفعيله بداية من العام الثالث للتعاقد.
وبات دي ليخت أحد أغلى المدافعين في العالم، فيما يتصدر زميله وقائد المنتخب الهولندي فيرجيل فان ديك القائمة عقب انتقاله لليفربول قادما من ساوثهامبتون مقابل 75 مليون جنيه استرليني (94 مليون دولار) في 2018.
وفاز دي ليخت بلقب دوري الدرجة الأولى الهولندي وكأس هولندا في آخر موسم له مع أياكس إلى جانب زميله في الفريق فرينكي دي يونج الذي انضم بعدها لبرشلونة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة