سرقة بيانات مصرفية لأكثر من 100 مليون عميل

اعترف مصرف “كابيتال وإن” الأمريكي بوصول قراصنة إلكترونيين لبيانات نحو 100 مليون طلب بطاقات ائتمان لعملائه وفي بيان آخر أعلنت وزارة العدل أن مكتب التحقيق الفيدرالي “إف بي آي”، اعتقلت في سياتل بواشنطن المشتبه عن سرقة البيانات ويدعى بيغ تومسون ووجدوا في منزله نسخه من البيانات المسروقة.

ويواجه تومسون تهمة التلاعب والسرقة المعلوماتية والتي تصل عقوبتها إلى السجن 5 سنوات وسيمثل في أول أغسطس(آب) المقبل أمام قاضي، وكما سيحدد ما إذا كان سيفرض عليه كفالة أم لا.

وقال العضو المنتدب لكابيتال وان، ريكارد فايبربانك “رغم أنني شاكر لاعتقال منفذ العملية، لكني آسف لما حدث”، واعتذر عما قد يسببه هذا الحادث من قلق مفوهم للمتضررين واتعهد بإصلاح الضرر.

ووفقاً للبنك، فإن تومسون وصل لبيانات نحو 100 مليون شخص في الولايات المتحدة و6 آخرين في كندا طلبوا بطاقات ائتمانية بين 2005 و2019، وفي معظم الأحيان كانت الطلبات تشمل بيانات شخصية مثل الأسماء والعناوين وأرقام الهاتف وتواريخ الميلاد والدخل فضلاً عن السجل الائتماني.

ولكن تومسون حصل أيضاً على أرقام التأمين الاجتماعي لنحو 140 ألف شخص في الولايات المتحدة ونحو مليون في كندا، كما حصل على أرقام الحسابات المصرفية لنحو 80 ألف شخص، حسبما أكد (كابيتال وان).

وأقر البنك بأن هذه السرقة ستكلفه ما بين 100 و150 مليون دولار بين أتعاب محامين وتأمين معلوماتي وخدمات مصرفية للمتضررين، ووفقاً للوثائق القضائية، فإن تومسون هو من كشف عن السرقة من خلال منصة “GitHub”.