أمانة العاصمة المقدسة تُسخّر إمكانياتها لمتابعة 49730 منشأة غذائية بمكة والمشاعر

0
كثفت أمانة العاصمة المقدسة والبلديات الفرعية التابعة لها أعمال صحة البيئة، ومراقبة الأسواق بمكة المكرمة، و ذلك للتأكد من استيفاء الاشتراطات الصحية، من خلال تكثيف الجولات الميدانية على المحلات المتعلقة بالصحة العامة، ومضاعفة أعمال مكافحة الظواهر السلبية في محاورها الثلاثة (المواطن- المرافق العامة- العناية بالمظهر العام)، مع الاستمرار في تطوير وتحسين المحلات المتعلقة بالصحة العامة.
و تأتي تلك الجهود ضمن خطة وزارة الشؤون البلدية والقروية لتوفير الخدمات البلدية لضيوف الرحمن، منذ وصولهم إلى الديار المقدسة وتأديتهم لمناسكهم، حتى عودتهم بسلامة الله إلى ديارهم، لتغطي خدماتها مكة المكرمة وكافة المشاعر المقدسة.
وتحرص الوزارة على التنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة في الأعمال الميدانية المشتركة، واستقبال البلاغات والحالات الخاصة بأعمال صحة البيئة والأسواق من مختلف الجهات ومعالجتها أولاً بأول، إضافة إلى التنسيق مع الجهات المعنية لتشديد الرقابة في مكافحة ظاهرة بيع ماء زمزم على الطرقات، والعمل على دعم مراكز الخدمات الميدانية بالمشاعر المقدسة (عرفات – مزدلفة – منى) خلال موسم الحج، بالإضافة إلى المشاركة في أعمال لجنة مكافحة الطبخ العشوائي ، وتكثيف أعمال لجنة متابعة المباسط المخالفة وكذلك مكافحة الباعة الجائلين.
ومن المحاور الرئيسية لخطة الوزارة، مراقبة ومتابعة تجارة الجملة والتجزئة والثلاجات والتركيز على المنطقة المركزية، مع التأكد من حصول جميع العاملين في المحلات الخاصة بالمواد الغذائية والمباسط الموسمية على الشهادات الصحية السارية المفعول، مع القيام بتشكيل فرق عمل للإشراف على مطابخ الإعاشة والمستودعات لمتابعة التزامهم بالأنظمة والتعليمات، والحزم في تطبيق لائحة الجزاءات والغرامات البلدية بحق المخالفين وتلافي الملاحظات، ومصادرة المواد غير الصالحة للاستهلاك الآدمي وإتلافها، إغلاق المحلات غير المرخصة، وغير المستوفية للاشتراطات الصحية، والمشاركة في لجان الغش التجاري، مع تكثيف أعمال الرقابة على الأسواق المركزية والمحلات التجارية، واستمرار الجولات الميدانية على محلات العطارة.
هذا وقد شملت الخطة تكثيف أعمال صحة البيئة وحشد الفرق الميدانية لمراقبة الأسواق والمحلات والمطاعم بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، إضافة إلى مواقع الحلاقة بمشعر منى، فيما ستتم متابعة جميع هذه الأماكن والتأكد من استيفاء الاشتراطات الصحية ومصادرة المواد التالفة وإجراء التحاليل المخبرية لجميع العينات من المواد الغذائية، حيث يوجد بالعاصمة المقدسة 49730 منشأة غذائية وصحية، من بينها حوالي 18,500‬ محل ‬تجاري‬،  ‬7,109‬ صالونات حلاقة،  ‬2,590‬ بقالة‬،  ‬1,245‬ محلاً للأكلات الشعبية‬، ‬669‬ مطعماً، ‬198‬ مطبخاً‬،  ‬408‬ مخابز‬ وأفران، ‬471‬ مغسلة ‬ملابس،  ‬397‬ محل جزارة ‬وأسماك ‬ودواجن، ‬353‬ محلاً للمواد الغذائية،  ‬539‬ محل خضروات ‬وفاكهة، ‬182‬ صيدلية،  ‬287‬ مركز‬ تسوق،  ‬32‬ محطة‬ مياه ‬ومصانع تعبئة، ‬78‬ ثلاجة ‬مواد‬ غذائية، ‬1,100‬ كرسي‬ حلاقة ‬مؤقت، ‬2,229‬ مبسطاً ‬ومحلاً ‬موسمياً ‬في‬ مكة ‬المكرمة، ‬210‬ مبرات ‬موسمية، ‬12,590‬ محلاً ‬متعلقاً ‬بالصحة العامة، ‬543‬ مبسطاً ‬ومحلاً ‬موسمياً ‬في ‬المشاعر ‬المقدسة.