"الإحصاء": أكثر من 200 خدمة رئيسية تمثل خدمات الحج العامة

تتشارك (21) جهة حكومية وخاصة خلال موسم حج هذا العام 1440هـ في تقديم (خدمات الحج العامة) والتي تعد واحدة من خمس خدمات رئيسة تُقدَّم لحجاج بيت الله الحرام (خدمات الإشراف والمتابعة لأعمال الحج، خدمات الحج العامة، خدمات الحجاج الصحية، خدمات نقل الحجاج، خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في مكة والمشاعر المقدسة) حيث أعلنتْ الهيئة العامة للإحصاء اليوم الإثنين 4 من ذي الحجة 1440ه ضمن “سجل إحصاءات الحج 1440هـ” البيانات التفصيلية لما يتعلق بــ(خدمات الحج العامة) وأوضحت أن أكثر من 200 خدمةٍ رئيسةٍ في مجال “الخدمات العامة تُقدَّم لحجاج بيت الله الحرام، وتشمل: أنشطة الأمانات والبلديات، وخدمات الرقابة والتفتيش، وخدمات الكهرباء والمياه، وخدمات التوعية الدينية والإعلامية، والخدمات الأمنية، وخدمات تجهيز وتهيئة المنافذ لاستقبال الحجاج، وخدمات إصدار تصاريح الحج لحجاج الداخل، وخدمات الأحوال المدنية، إضافة إلى عددٍ من الخدمات المساندة الأخرى.

وأوضحت الهيئة عبر “سجل إحصاءات الحج 1440هـ” المنشور على موقعها الرسمي أنَّ إجمالي القوى العاملة التي تُقدِّم الخدمات العامة بلغ 257,763 موظفًا وموظفةً، منهم 253,905 رجال، و3858 امرأة يعملون على مدار الساعة طوال أيام موسم الحج، فيما بلغ عدد المُعدات والآليات المستخدمة لهذه الخدمات 62,050 مُعِدَّةً وآليةً، و7727 سيارةً، و2640 دراجةً ناريةً، و14,498 جهازًا لا سلكيًّا، و5337 جهازَ حاسبٍ.

وتبرُز الخدمات الأمنية المُقدَّمَة لضيوف الرحمن كأهم الخدمات العامة التي يقدِّمُها “الأمن العام” حيث يقوم بتنفيذ الخطط الأمنية والمرورية وحفظ النظام العام في مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة، والمدينة المنورة، وقد بلغ عدد مراكز الشرطة في مكة والمشاعر 52 مركزًا، كما بلغ عدد مراكز المرور280 مركزًا، بالإضافة إلى 75 مركزَ ضبطٍ أمنيٍّ على حدود ومداخل مكة المكرمة والمشاعر، بينما تعمل المديرية العامة للجوزات عن طريق أكثر من 6041 موظَّفًا من الضباط والأفراد والفنيين على تجهيز وتهيئة المنافذ لاستقبال الحجاج، وتوفير الخدمات اللازمة لهم حتى توديعهم بالمنافذ وإنهاء إجراءات مغادرتهم إلى بلدانهم من خلال 7 منافذ برية، و 3 منافذ جوية، ومنفذين بحريين، يشاركهم العمل فيها الهيئة العامة للجمارك بقوى عاملة تتجاوز الـ 2638 موظَّفًا يُقدِّمون الخدمات الجمركية وخدمات استقبال وتوديع ضيوف الرحمن، وفي ذات المنافذ تتواجد وزارة البيئة والمياه والزراعة من خلال 14 محجرًا صحيًّا للكشف على الإرساليات الحيوانية والنباتية القادمة إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وفي مجال تقديم خدمات الدفاع المدني يقوم قرابة الـ 16,325 فردًا من منسوبي المديرية العامة للدفاع المدني بتنفيذ برامج التوعية الوقائية فورَ قدوم الحجاج للمملكة العربية السعودية من بلدانهم، والتأكد من توفُّر واستكمال متطلبات السلامة في أماكن إقامتهم بمكة المكرمة، والمدينة المنورة، والمشاعر المقدسة، مع تقديم أعمال الدفاع المدني الأساسية سواءً الإطفاء أو الإنقاذ أو الإسعاف أو عمليات الإخلاء وغيرها، وقد بلغ عدد مراكز الدفاع المدني داخل المشاعر المقدمة 105 مراكز، بالإضافة إلى 556 نقطةَ إشرافٍ وقائي، ووحدات قوات الطوارئ والإسناد، إضافة إلى 64 مركزًا في مدينة مكة المكرمة، و30 مركزًا في المدينة المنورة، و 25 مركزًا للدفاع المدني في المنافذ الحدودية والطرق الرئيسة.

وفي مجال توفير وتمكين الجهات الحكومية من استخدام التقنية يقومُ مركز المعلومات الوطني عن طريق أكثر من 1465 فنيًّا وإداريًّا بتأمين وتجهيز الأجهزة اللوحية لقراءة تصاريح الحج الإلكترونية في مواقع الفرز والضبط الأمني بمداخل العاصمة المقدسة، وتجهيز وتشغيل جميع منافذ الحج بجميع مناطق المملكة ومواقع الفرز والضبط الأمني بمداخل العاصمة المقدسة بالأجهزة ومحطات البصمة والطابعات بمختلف أنواعها، ودوائر نقل المعلومات بتقنيات حديثة، كما تقوم وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية بتقديم خدماتها المدنية عند طريق الخدمات الإلكترونية من خلال تواجدها بـ 5 مكاتب للأحوال المدنية في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وتشمل خدمات إصدار وإلغاء تصاريح الحج لحجاج الداخل، وتسجيل وقائع الولادة والوفاة لحجاج الخارج وللمقيمين.

وإبرازًا لشعيرة الحج وأهميتها ونقل مختلف أعمالها لكافة دول العالم تبرُز الخدمات الإعلامية والتوعوية حيث تقوم وزارة الإعلام بتجهيز المراكز الإعلامية في كلٍّ من (المشاعر المقدسة، والمدينة المنورة، وجدة) إضافة إلى أعمال رقابة وإجازة المطبوعات التي ترغب الجهاتُ الرسمية والأهلية والبعثات الدبلوماسية وبعثات الحج في توزيعها على الحجاج، وكذا تقوم بالرقابة الإعلامية لما يرد مع الحجاج عبر منافذ المملكة من مطبوعات مختلفة، والتأكد من عدم دخول مواد مخالفة، ورصد ما ينشر في الصحف العربية والأجنبية المطبوعة والإلكترونية، وإعداد تقارير يومية عمَّا يتعلق بأمور الحج، والتنسيق مع المؤسسات الصحفية لإصدار ملاحق صحفية موجَّهة للحجاج بعددٍ من اللغات، والإشراف على توزيعها في منافذ وأماكن تواجد الحجاج، واستضافة عدد من الإعلاميين من الدول العربية والإسلامية لأداء وتغطية الحج، فيما تقوم وكالة الأنباء السعودية ببث التقارير والأخبار والاستطلاعات التي تهم ضيوف الرحمن، و إبراز رحلة الحج بكلِّ ما تحمل من معانٍ ومضامين دينية وإنسانية، وإبراز الجهود التي تقوم بها حكومة خادم الحرمين الشريفين لرعاية وفود الرحمن، و تسليط الضوء على الخدمات والإنجازات، و إجراء اللقاءات الصحفية مع بعثات الحج وضيوف الرحمن، وترجمة كل ذلك ببث المئات من الأخبار، والتقارير، والاستطلاعات الصحفية لوسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة على موقع (واس) الإلكتروني، إضافةً إلى وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها، كما يتم بث ذلك باللغات الست: (العربية، والإنجليزية، والفرنسية، والروسية، والصينية، والفارسية) وتتواجد هيئة الإذاعة والتلفزيون بطواقم عمل تصل إلى 1237 موظفًا بين إعلاميين وإداريين وفنيين لنقل شعائر الحج عبر خمس قنوات فضائية، و ست محطات إذاعية، كما تقوم هيئة الإنتاج المرئي والمسموع بتنظيم وتسهيل نقل شعائر الحج عبر 247 قناة فضائية، و 5 محطات إذاعية، إضافةً إلى تقديم خدمات إصدار تصاريح البعثات الإعلامية الأجنبية، وإصدار تصاريح للقنوات الأجنبية، وكذلك إصدار تصاريح تصوير لعدد من شركات الإنتاج المحلية، وتقديم التسهيلات لكافة وسائل الإعلام المشاركة في تغطية مناسك الحج، واستمرارًا للجهود التوعوية تُقدِّم وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف خدماتها في موسم الحج عن طريق 1911 موظفًا يقومون بتنظيم المناشط الدعوية المختلفة، والإجابة على الاستفسارات الدينية عبر الهاتف المجاني، والتي تصل إلى أكثر من 21,000 ساعة اتصال مجانية في موسم الحج.

وفي مجال الإرشاد وتقديم خدمات الدعم والمساندة تقوم جمعية الكشافة العربية السعودية عن طريق 3289 كشَّافًا بإرشاد الحجاج التائهين وإيصالهم إلى مقراتهم، وتوزيع المصاحف والكتب والمواد التثقيفية، والمساهمة في تنظيم الحجاج أثناء تواجدهم في مواقع وزارة الشؤون الإسلامية، ومتابعة المباسط العشوائية ومحلات بيع المواد الغذائية والحلاقة، ومراقبة نظامية الباعة المفترشين، وضبط المخالفين بمشاركة فرق أمانة العاصمة المقدسة، وتنظيم دخول الحجاج وتوجههم داخل المنشآت الصحية، ومساعدة من يحتاج النقل بواسطة العربات والإرشاد ونقلهم إلى وجهاتهم، وكذا دعم ومساندة وزارة الصحة، وتفويج الحجاج من مكاتب الحجاج إلى الجمرات، وإصدار أدلَّة وخرائط إرشادية لجميع الجهات الحكومية لمشعري منى وعرفات، ومكة المكرمة (العزيزية) والمدينة المنورة (المنطقة المركزية)، وقد بلغ عدد الفرق الكشفية المشاركة هذا العام 179 فرقة كشفية.

وتأكيدًا لأهمية الأبحاث في تطوير الخدمات التي تُقَدَّم لضيوف الرحمن يعمل معهدُ خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة على تقديم خدمات الأبحاث والدراسات بهدف تطوير منظومة معلوماتية متكاملة لدعم متخذي القرار في مجال الحج والعمرة من خلال 337 موظفًا يعملون منذ وقت مبكر في موسم الحج، حيث أصدر المعهد 45 بحثًا، ونظَّم 19 ملتقىً علميًّا متخصصًا.

وحول خدمات تهيئة المرافق في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة عمِلت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة على تظليل مُنْحَدَر المشاة من العزيزية إلى منشأة الجمرات، وكذلك تظليل منحدرات الصعود والنزول لمحطات قطار المشاعر، وصيانة وتشغيل منشأة الجمرات والمشاريع المساندة له، وصيانة وتشغيل قطار المشاعر المقدسة، وكافة عمليات التشغيل والنظافة لمرافق المشاعر المقدسة عن طريق 14,361موظفًا، فيما تقوم أمانة العاصمة المقدسة عبر 23,050 موظفًا بتقديم الخدمات البلدية لضيوف الرحمن، وتشمل: خدمات النظافة العامة، وتجميع ونقل النفايات، والتخلص منها للمحافظة على مستويات عالية من صحة البيئة ونظافتها، ومراقبة الأسواق، والكشف على المواد الغذائية، إضافة إلى خدمات التشغيل وصيانة مرافق البلدية، والإشراف على المسالخ بمكة المكرمة، وتعمل الشركة السعودية للكهرباء على تشغيل خمس محطات رئيسة بقوى عاملة تصل إلى 1616 موظفًا، أما خدمات المياه فُتقدَّم عن طريق أكثر من 2,297 موظفًا يعملون في شركة المياه الوطنية على تشغيل وصيانة شبكات المياه وملحقاتها، ونظافة وصيانة دورات المياه وملحقاتها بمنى ومزدلفة وعرفات.