في مشهد.. اعتقال ناشطين إيرانيين طالبوا باستقالة خامنئي

ذكرت مصادر إيرانية بأن قوات الأمن في مدينة مشهد اعتقلت عدداً من النشطاء الموقع على بيان المطالبة باستقالة المرشد علي خامنئي، أثناء تجمعهم الاحتجاجي أمام محكمة المدينة.

وكان بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي قد ذكروا أن عملية الاعتقال تمت أثناء تجمع عدد من النشطاء أمام محكمة للأستاذ الجامعي المعتقل كمال جعفري، وفق ما أورد موقع “إيران إنترناشونال”، أمس الأحد.

وكتب رضا مهركان، أحد موقعي بيان المطالبة بتنحي المرشد على حسابه في “تويتر”، أن الأمن الإيراني اعتقل عدداً من الناشطين.

يذكر أن جعفري كان قد اعتقل في نوفمبر من العام الماضي، بتهمة السعي لإسقاط الجمهورية الإسلامية، وإهانة المرشد، والدعاية ضد النظام”، وتم الحكم بسجنه 13 عاماً.

ووفقاً لهذا الخبر، نقل الأمن الإيراني المعتقل إلى مكان مجهول. ولم يصدر حتى الآن أي بيان من جهاز الأمن الإيراني أو السلطة القضائية.

يشار إلى أن 14 ناشطاً مدنياً سياسياًَ داخل إيران كانوا قد نشروا رسالة موجهة إلى المواطنين الإيرانيين الثلاثاء الماضي، اعتبروا فيها أن الاستبداد المنهجي وغير المسؤول هو سبب الاضطراب والفشل في إصلاح شؤون إيران، وطالبوا باستقالة المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية من السلطة، كما طالبوا بالتغيير الدستوري.