الحميضي عن تطوير الثانوية: مشروع طموح يغيّر منظومة التعليم المدرسيّ جذريًّا

0
الوئام - متابعات

أشاد الكاتب الدكتور عبد الرحمن بن حمد الحميضي، بمشروع “تطوير مسارات الثانوية العامة والأكاديميات المتخصصة”، الذي اعتمدته وزارة التعليم بالمملكة، ووصفه بأنه مشروع إصلاحي تحديثي طموح سيغير منظومة التعليم المدرسي بالمملكة تغييرا جذريا.

وأكد الحميضي في مقال له بصحيفة الجزيرة أن المشروع يأتي “ضمن إستراتيجية واضحة لإصلاح منظومة التعليم بالمملكة، يتبناها وزير التعليم المحنك الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ”، بنص تعبيره.

وأضاف بأن المشروع تم إعداده من قبل ورشات عمل من الباحثين وخبراء التعليم من مختلف الجهات ذات العلاقة، قامت بتحليل ودراسة الواقع القائم، ومقارنة مخرجات هذه المرحلة التعليمية مع مثيلاتها في الدول الإقليمية والعالمية، والمسارات المعتمدة لدى الدول المتقدمة، وتحليل واقع القبول بالجامعات ومخرجاتها، واحتياجات سوق العمل في السنوات والعقود اللاحقة من القرن الواحد والعشرين.

وقارن الحميضي بين نظامي التعليم في المملكتين السعودية والنمساوية، وقال إن مشروع التطوير الأخير يجعلهما متشابهين إلى حد كبير، حيث يضمن تخرج الطلاب في عدة مسارات نظرية وعملية ومهنية تلبي حاجة السوق المحلي من كافة التخصصات والوظائف، دون الحاجة لعمالة وافدة.

وختم الحميضي مقاله جازمًا أن “أي متخصص تعليمي أو تربوي حصيف لابد أن يشيد بهذه البرامج التعليمية الإصلاحية الجذرية التي يتبناها وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، صاحب الشخصية الكرزماتية”، مؤكدا أن البرنامج يخدم مصلحة الوطن على المدى القصير والبعيد معًا، ويرتكز على التجارب العالمية الناجعة مثل التجربة النمساوية، ويتماشى مع الرؤية السلمانية 2030.