الغطاء النباتي: زراعة 400 ألف شتلة من الأشجار المحلية في محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية

وقَّع الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر الدكتور خالد العبد القادر، عقدًا لمدة عامين مع إحدى الشركات الوطنية للتشجير في محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية، عبر زراعة 400 ألف شتلة من الأشجار المحلية، إضافةً إلى أعمال الري بالمياه المعالجة وتوفير خدمات الرعاية.

ويندرج مشروع التشجير ضمن اتفاقية التعاون مع هيئة تطوير محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية لتنمية الغطاء النباتي بالمحمية، وفي إطار جهود المركز التي يبذلها لزيادة الرقعة الخضراء حول المملكة، والحد من التصحر، واستعادة التنوع الأحيائي في البيئات الطبيعية، وتحسين جودة الحياة، تحقيقًا لمستهدفات مبادرة السعودية الخضراء.

يذكر أن المركز يعمل على حماية مواقع الغطاء النباتي والمحافظة عليها وتنميتها والرقابة عليها وتأهيل المتدهور منها، فضلًا عن الكشف عن التعديات عليه، ومكافحة الاحتطاب في مختلف مناطق المملكة، إضافةً إلى الإشراف على إدارة أراضي المراعي والغابات والمنتزهات الوطنية واستثمارها، مما يعزز التنمية البيئية المستدامة.

[email protected]